شريط الأخبار

خبير سياسي: دعوة الدكتور شلّح لإنشاء حكومة مقاومة تخدم مصالح الشعب الفلسطيني

09:51 - 26 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : نابلس

أشاد الدكتور عبد الستار قاسم الخبير في الشأن السياسي الفلسطيني ، بحسن الإدارة العسكرية للمعركة في غزة والتي قادتها فصائل المقاومة بشكل ممتاز وفق وصفه.

وذكر الدكتور قاسم أن العمل العسكري كان مميزاً لارتباطه بقيادة تحسن التصرف وتأخذ قراراتها بناءً على تقييم مستمر للعملية وتعمل على توزيع الأهداف وتحديدها وهو ما تمثل على صعيد الصواريخ في أعدادها المطلقة يومياً تجاه إسرائيل.

وأكد قاسم أن القدرة الصاروخية للمقاومة منذ بداية الحرب و حتى نهايتها كانت بخصوص العدد متوازنة، لكنها على صعيد النوع (أي المدى الصاروخي) ، فاجأت الاحتلال و ضربت عمقه من خلال وصول الصواريخ إلى بئر السبع و"أوفكيم" و"كريات ملاخي" .

وقال هذا الخبير: "من الواجب على كل من ادعى أن صواريخ المقاومة عبثية أن يعيد اعتباره ، و أن يرتب أوراقه وأن يصطف إلى خيار شعبه وألا يسمح لشخصه أن يحيى ذليلاً " .

وأبدى الدكتور قاسم إعجابه بالدعوة التي أعلن عنها الدكتور رمضان شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بإنشاء حكومة مقاومة، مشيراً إلى أن مثل هذه الدعوة لا تكرس الانقسام لأنها ستلغى "أوسلو" بشكلٍ كامل و تشطبه من التاريخ الفلسطيني كما تكون هذه الحكومة قائمة على إدارة الصراع مع الاحتلال .

وشدد على أن الدعوة تحمل مفاهيم عامة يجب نقاش تفاصيلها و مشاركة قوى المقاومة بكاملها تحت سقفها لتكون هي الشرعية الممثلة للمقاومة وليس سلطة زائفة يتحكم الاحتلال في رموزها ويسعى إلى أن تخدم مصالحه وليس مصالح الشعب الفلسطيني.

انشر عبر