شريط الأخبار

"بنك الطعام" يقدم 11 ألف وجبة وخمسة آلاف سلة خضار على المتضررين

08:43 - 26 حزيران / يناير 2009

 فلسطين اليوم-غزة

أعلن بنك الطعام الفلسطيني عن تمكنه من توزيع نحو 11 ألف وجبة غذاء وخمسة آلاف سلة خضار، بالإضافة إلى نحو ألف طرد غذائي على الأسر المحتاجة والمشردة في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع في السابع والعشرين من الشهر الماضي.

 

وقال الدكتور عادل رزق المدير التنفيذي للبنك التابع للهيئة الأهلية لرعاية الأسرة أن البنك لم يتوقف ولو للحظة واحدة عن العمل طيلة أيام الحرب رغم المعيقات والأجواء الأمنية المتردية.

 

وأوضح رزق في سياق حديث للصحفيين أدلى به بمكتبه، أمس، أن البنك الذي افتتح في منتصف شهر أكتوبر من العام الماضي تمكن من تقديم خدمات وإغاثات طارئة للمواطنين المشردين في المدارس أو في مآوٍ جماعية أخرى أو في منازل خاصة.

 

وأشار إلى أن طواقم موظفي ومتطوعي البنك والهيئة عملوا جاهدين خلال فترة الحرب على حصر المتضررين وإيصال المساعدات والوجبات الغذائية الساخنة لهم.

 

ولفت إلى أن مساعدات البنك الذي يعتبر الأول في القطاع والثاني في الشرق الأوسط  لم تقتصر على المشردين بل وصلت إلى جميع مستشفيات القطاع، منوهاً إلى أن البنك وزع آلاف الوجبات الساخنة على المرضى والطواقم الطبية العاملة في المستشفيات.

 

وبين رزق أن البنك تلقى مساعدات من مؤسسات دولية ومحلية وعربية خلال الحرب، ومن أبرز هذه المؤسسات مؤسسة كير الدولية ومؤسسة DCA الدنماركية والإغاثة الإسلامية.

 

وأشار إلى أن التكلفة الإجمالية للإغاثات التي قدمها البنك في جميع محافظات القطاع الخمس منذ بدء الحرب وحتى الآن تعدت الـ 160 ألف دولار أميركي.

 

ووعد المدير التنفيذي للبنك بالاستمرار في تقديم المساعدات والإعانات للمتضررين والمحتاجين خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن المؤسسة تقوم الآن بحصر المتضررين، والحصول على كشوف بأسمائهم من أجل الاستمرار في تقديم الدعم لهم والتواصل معهم.

 

وقال إن البنك ينوي خلال الأسابيع القادمة توسيع مجال عمله ليشمل إنشاء المزيد من المطابخ التابعة له، مؤكدا أن البنك تلقى وعودا بمساعدات كبيرة من بعض المؤسسات الدولية والعربية والمحلية.

انشر عبر