شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يدعو الأمن الوقائي بالضفة للإفراج عن مراسل فضائية القدس في نابلس

09:37 - 25 كانون أول / يناير 2009


التجمع الإعلامي يدعو جهاز الأمن الوقائي بالضفة

للإفراج عن مراسل فضائية القدس في نابلس

مرةً أخرى يقدم عناصر الأمن الوقائي في الضفة الغربية على اعتقال الزميل الصحفي سامر خويرة مراسل فضائية القدس الفضائية المستقلة في نابلس التي كان لها الدور البارز في فضح وحشية الاحتلال وعدوانه على أهلنا في قطاع غزة .

إننا وإذ ننظر بعين الريبة لاعتقال الزميل "خويرة" في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية لنؤكد أن هذه الأيام التي يتضامن فيها العرب والمسلمين والغرب عموماً مع قضيتنا تستوجب منا أن نوقف الاعتقال السياسي ونجنب أبناء شعبنا مزيداً من الويلات والمعاناة.

فما ذنب عائلة الصحفي "خويرة" أن يعيش ابنها في السجون والزنازين لا لجرم اقترفه إلا كونه يعمل مع فضائية مهنية ومستقلة ووطنية ويظهر ذلك من خلال استضافتها للشخصيات من كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي.

إننا في التجمع الإعلامي وأمام هذه القضية نؤكد على جملة من الأمور:-.

أولاً : نطالب بالإفراج الفوري عن الزميل سامر خويرة وعدم ملاحقته ومطاردته .

ثانياً : ندعو لتجنيب الصحفيين والمؤسسات الإعلامية التي تحمل صبغة وطنية حالة التجاذب والانقسام السياسي الحاصلة.

ثالثاً: قد يحلو للبعض الزج باعتقال الصحفيين في محاولة لتعكير صفو الحالة الإعلامية والزج بصحفيين آخرين من غزة في المعاناة والملاحقة والاعتقال لأن لكل فعلٍ له رد فعل.

رابعاً: إن هذا التصرف يوجب على كافة الأحرار وأصحاب القرار والشرفاء من حركة "فتح" والإعلاميين والمثقفين أن يتدخلوا للإفراج عن الزميل "خويرة" و باقي زملائنا الصحفيين وهم الصحفي إياد سرور وطارق شهاب والصحفي عصام برقان شهاب والصحفي فريد حماد والصحفي بسام السايح وتجنيب الحالة الإعلامية من الانقسام والملاحقة والاعتقال  وتكريم الصحفيين على دورهم الوطني وكشف جرائم الاحتلال .

خامساً: ندعو مؤسسة "مراسلون بلا حدود" والاتحاد الدولي للصحفيين والنقابات العربية والمؤسسات الحقوقية أن تقول كلمتها في هذا الموضوع وألا تصمت على هذه التجاوزات التي تؤثر بشكلٍ سلبي على المسيرة الإعلامية .

التجمع الإعلامي الفلسطيني

غزة - فلسطين

 

انشر عبر