شريط الأخبار

برهوم : قيادي "حماس" الدكتور محمود الزهار لم يصب بأي أذى في العدوان

06:43 - 25 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن يكون القيادي فيها الدكتور محمود الزهار قد أصيب أثناء الهجوم الإسرائيلي الأخير بأي أذى، وأنه مستمر في ممارسة مهامه السياسية في الحركة وفق آليات الحركة ووسائلها التي تفرضها المرحلة.

 

وأكد المتحدث باسم "حماس" فوزي برهوم في تصريحات لـ "قدس برس" أن الدكتور محمود الزهار لم يصب بأي أذى وأنه يعمل في مؤسسات الحركة، وقال: "ما قيل عن أن الدكتور الزهار قد أصيب في العدوان محض افتراء وكذب، والدكتور الزهار موجود في غزة وهو يعمل بحيوية ونشاط"، على حد تعبيره.

 

ونفى نجل الدكتور محمود الزهار في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن يكون والده قد تعرض لأي أذى، وقال: "والدي يعمل بشكل جيد، وهو في صحة جيدة، وما سمعناه اليوم إشاعة من أعدائه الذين سيبقى شوكة في حلقهم"، كما قال.

 

وكانت مصادر إعلامية فلسطينية قد تحدثت عن أن القيادي في حركة "حماس" محمود الزهار أصيب في الأيام الأخيرة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتم نقله سرا إلى مصر بسيارات الإسعاف قبل وصول الطواقم الطبية العربية إلى القطاع.

انشر عبر