شريط الأخبار

أبو مرزوق: مواقف أوباما تجاه القضية الفلسطينية مخيّبة

02:16 - 25 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : دمشق

انتقد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق ، مواقف الرئيس الأمريكي الجديد باراك اوباما تجاه القضية الفلسطينية و وصفها بأنها مخيّبة.

وقال أبو مرزوق في تصريح متلفز لقناة العالم الفضائية:" : إن المواقف التي اتسمت بها كلماته ( أوباما ) كانت مخيبة سواء فيما يتعلق بحماس أو السياسات الإسرائيلية أو التزامات أمريكا تجاه السياسات الإسرائيلية أو حقوق الشعب الفلسطيني".

وأضاف :" إن حقوق الشعب الفلسطيني من وجهة النظر التي طرحها اوباما ، هي أن يأكل ويشرب وتفتح المعابر ليصل الطعام له، فيما تجاهل الحقوق الوطنية والسياسية لهذا الشعب!!".

و تابع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" بأن التغيير كان يجب أن يكون بدرجة أولى باتجاه القضية الفلسطينية لأن السياسات الأمريكية كانت فاشلة على مدار ثماني سنوات لإدارة اتبعت إدارة اسبق منها لمدة ثماني سنوات أيضاً .

وأضاف أيضا : "حينما لم يشر اوباما إلى أي قضية متعلقة بالدولة ثم يتحدث عن القضايا الإنسانية للشعب الفلسطيني فإن هذا يوحي بأن أمريكا تريد أن تكسب الوقت في مفاوضات لا نهائية حتى تستكمل إسرائيل مشروعها في قضم كل الأراضي الفلسطينية".

وأشار أبو مرزوق إلى الالتزام الأمريكي تجاه أمن الكيان الإسرائيلي و حمايته سياسياً و ضمان تفوقه عسكرياً في المنطقة، وأضاف : "إن هذه القضايا الثلاث موجودة في السياسة الأمريكية تجاه إسرائيل وتجعل أمريكا تتصرف خاصة في نظر الشعب الفلسطيني وكأنها كالعدو الصهيوني تماما" .

ولفت أبو مرزوق إلى أن البلد الوحيد "الذي وقف يتفرج على مجازر قطاع غزة هو أمريكا التي لم تصدر عنها أي إدانة لقتل الأطفال بالسلاح الأمريكي" ، مشدداً على أن الموقف الأمريكي ظل موقفا معادياً لـ"حماس" و المقاومة خاصة فيما يتعلق بعدوان غزة .

و اعتبر محاولات منع السلاح عن المقاومة الفلسطينية بأنها أمر مثير للسخرية ، و قال :" حركة المقاومة تصنع سلاحها بيدها و هو سلاح بسيط يطالب رئيس اكبر دولة في العالم بوقفه ، لكنه لا يوقف الاعتداءات الإسرائيلية على غزة بجميع أنواع الأسلحة ، فهو يطالب حماس من جهة ولا يذكر العدوان الإسرائيلي ولو بكلمة واحدة ".

انشر عبر