ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

4 أهداف دون مقابل لفريق ليفربول كانت كفيلة بإشعال فتيل الحرب بين جماهير برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد، فحزنٌ وغضبٌ كبيرين يجتاح عشاق البرشا وفرحة لا مثيل لها لعشاق ريال مدريد بسحق برشلونة وخروجه من دوري الأبطال.

التعصب الأعمى للتشجيع في الدائرة المستديرة (كرة القدم) أعمى قلوب بعض المشجعين خاصة مشجعي ريال مدريد الذين انهالوا بتعليقات ساخرة ومضحكة ونشروا صور ورسومات كاريكاتير تدلل على الحقد المدريدي للاعبي البرشا وكأن لاعبي ليفربول أشفوا صدورهم من الهزائم التي تعرض لها فريقهم خلال الموسم الحالي وخروجه من جميع الدوريات خالي الوفاض.

وفي المقابل دافع عشاق برشلونة عن فريقهم أمام عشاق مدريد بنشر تغريدات وصور وفيديوهات تبرز سحق برشلونة لفريقهم الأبيض في المباريات السابقة وخاصة الهزيمة الساحقة (5/0) زمن مورينيو.

أحد المؤدين لبرشلونة كتب عبر موقع توتير: "برشلونة أعطى المزيد من السعادة لجماهير ريال مدريد خلال 90 دقيقة، أكثر من فريقهم ريال مدريد طوال الموسم، سقوط برشلونة كانت فرحتهم الكبرى، بل هي بالنسبة لهم كأنها حلم لم يتحقق مثل الثلاثية وحلم آخر لم يتحقق السداسية، عظيم يا برشلونه!!.

وكتب أخر: "اخليك تستعين بصديق كالعادة، لكن ما تقدر تواجهني بفريقك ما تقدر ما تقدر" في إشارة إلى فريق ريال مدريد وعدم قدرته على مواجهة فريق برشلونة.

وعبر المغردون تحت هشتاغ برشلونة عن حزنهم الشديد لهزيمة برشلونة حيث قال أحدهم: "عمري ما عيطت زي امبارح، برشلونة تعني لي كل شيء في حياتي، اتعلق بيها اكتر من اي شيء تتخيله"، وعلق أخر: "هفضل اشجعها لآخر نفس في حياتي".

ورد أحد المشجعين على تغريدات ريال مدريد بالقول: "إذا كان لبرشلونة مليون مشجع فأنا أولهم .... وإذا كان له مشجع واحد فاعلم إنه أنا .... إن لم يعد هناك أحد اعلم انى قد توفيت".

فيما عبر أحد مشجعي برشلونة عن غضبه الشديد لخروج فريقه للمرة الخامسة من دوري أبطال أوروبا حيث كتب: "الكورة زي ما هي أحسن حاجه تخرجك من مشاكلك اكتر حاجه تسبب لك الم وحزن وانا مش هستحمل سنه خامسه يحصل فيها الكلام ده مصلحتي اهم من الكلام ده"

واتهم بعض المشجعين –يعتقد أنهم مشجعي ريال مدريد- إدارة برشلونة بالغباء حيث غرد أحدهم: "كالعام الماضي، مجهود الموسم بأكمله في الهواء بسبب غباء مدرب! كرة القدم تنصف الجميع إلا أنت ي ليو!".

وكتب أحد مشجعي ريال مدريد بسخرية على هزيمة برشلونة: "كمين الركنية، أقوى وأجمل من كمين العلم"، -كمين العلم يقصد به كمين الوية الناصر صلاح الدين ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي والذي أدى لقتل عدد منهم وإصابة أخرين-.

وكان برشلونة قد فاز في مباراة الإياب ضد ليفربول في نصف نهائي دوري الأبطال (3/0) على ملعب الكامب نو، وكان يحتاج فقط للحفاظ على شباك نظيفة على ملعب الريدز أو تسجيل هدف وحيد ليتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكن خسارته المفاجأة (4/0) أوقفت طموح الفريق الكتلوني في إعادة كأس الأذنين إلى خزينته التي فقدته منذ عام 2014/2015.