شريط الأخبار

الحكومة الفلسطينية تستنكر تصريحات رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين وتصفها بالعارية

08:26 - 25 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم- غزة

استنكرت، أمس، الحكومة الفلسطينية التصريحات التي أطلقها رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين "ايدن وايت" خلال زيارته لغزة، معتبرة أنها تساوي بين الضحية والجلاد.

 

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في بيان تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه :"إن هذه التصريحات عارية تماما عن الصحة وتشكل انحيازاً غير مقبول من الاتحاد الدولي في مقارنة ما بين الحكومة والاحتلال وهي مقارنة مرفوضة بين الضحية والجلاد، إذ لم يحدث أي تدخل من قبل الحكومة أو أي من أجهزتها في عمل الصحفيين ولهم مطلق الحرية في العمل والتغطية ولم نمارس أي تعتيم إعلامي كما قام به الاحتلال أثناء الحرب".

 

وكان وايت قال خلال لقائه عدداً من الصحفيين في غزة :"إن هناك تضييقاً على الصحفيين في قطاع غزة، وإن الحكومة تكبت الحريات الإعلامية"، على حد قوله.

 

وأكد المكتب الإعلامي الحكومي أن قطاع غزة مفتوح بالكامل أمام حركة الصحفيين العرب والأجانب، مضيفا :"يمكنهم عقد أي لقاءات والذهاب أينما شاؤوا في قطاع غزة بدون أي عائق ويمكنهم أن يكذبوا بسهولة تصريحات السيد ايدن وايت التي تستهدف النيل من شعبنا".

 

وأضاف :"إن لجوء السيد وايت للكذب بهذه الطريقة له أهداف خبيثة تجاوزت هدف الزيارة التضامنية مع غزة ونعتبر أن الاتحاد الدولي جزء من المشكلة للصحفيين في غزة بسبب تغاضي الاتحاد عن استحقاق انتخابات مجلس إدارة نقابة الصحفيين".

 

وتساءل بيان المكتب الإعلامي الحكومي بقوله :"لماذا أغفل عن عمد السيد وايت معاناة الصحفيين في الضفة الذين يعتقلون كل يوم على يد الأجهزة الأمنية والاحتلال هناك وآخرهم الأستاذ خالد العمايرة المعتقل من قبل وقائي الخليل أثناء الحرب على غزة أم أن هذا جزء من حرية الاعتقال والتعذيب للصحفيين هناك؟ أم لا يرى السيد وايت الذي يرى بعين واحدة".

 

تغطية الحوار

 

ومن جهة أخرى، أعلن، أمس، نقيب الصحفيين المصريين أمين عام اتحاد الصحفيين العرب مكرم محمد أحمد، أنه سيتم توجيه الدعوة للجانبين الفلسطينيين من الصحفيين في اجتماع يعقد في القاهرة لمناقشة توحيد جهودهما، بحضور عدد من نقباء وكبار الصحفيين العرب لمراقبة هذا الحوار.

 

وأعرب مكرم، خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده أمس، بحضور إيدن وايت الأمين العام لاتحاد الصحفيين الدولي بمناسبة عودتهما على رأس وفد من الصحفيين من زيارة لغزة، عن أمله في نجاح هذا الحوار وأن يستعيد الصحفيون الفلسطينيون وحدتهم ونقابتهم.

 

وأكدً أن اتحاد الصحفيين العرب سيكون على مسافة واحدة من الفرقاء الفلسطينيين، خلال هذا الحوار دون انحياز لأحد منهما.

 

وقال مكرم :"إن وفداً من اتحاد الصحفيين الدولي واتحاد الصحفيين العرب ونقابة الصحفيين المصريين قاموا بزيارة لقطاع غزة على مدى اليومين الماضيين، أكدوا خلالها أن ما حدث من عدوان إسرائيلي على الشعب الفلسطيني الأعزل بصفة عامة، وعلى الصحفيين الفلسطينيين بصفة خاصة، يمثل خرقاً للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية، ويرقى لأن يكون جريمة حرب".

 

وأوضح أن المرحلة القادمة ستشهد تعاوناً وتنسيقاً بين الاتحاد الدولي واتحاد الصحفيين العرب من أجل إيجاد مناخ أكثر أمناً للصحفيين الفلسطينيين.

 

انشر عبر