شريط الأخبار

الإعلان عن تشكيل اللجة الوطنية العليا للإغاثة بمشاركة فصائل ومؤسسات

08:15 - 25 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

أعلن، أمس، رسمياً الدكتور أحمد الكرد وزير الشؤون الاجتماعية عن بدء عمل "اللجنة الوطنية العليا للإغاثة" لمساعدة أصحاب المنازل المتضررة بفعل حرب الاحتلال ضد غزة خلال الأيام الماضية.

 

وأوضح الكرد خلال مؤتمر صحفي بمشاركة عدد من الفصائل والمؤسسات المشاركة في هذه اللجنة الإغاثية أن الحكومة الفلسطينية دعت كافة الفصائل والمؤسسات الأهلية إلى اجتماع لتشكيل لجنة وطنية عليا للإغاثة واستجابت الفصائل.

 

وقد أعلن خلال المؤتمر الصحفي ميلاد اللجنة الوطنية العليا للإغاثة برئاسة وزير الشئوون الاجتماعية وعضوية فصائل وقوى وطنية فلسطينية ومؤسسات أهلية".

 

وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية أن هذه اللجنة تهدف للإشراف والمتابعة والتنسيق للعمل الإغاثي في قطاع غزة بجميع نواحيه وجميع المشاركين في عمليات الإغاثة في القطاع، معللا ذلك لتكون هذه اللجنة مرجعية للإشراف والمتابعة والتنسيق ولتوخي الشفافية والعدالة ووصول الإغاثة لجميع شرائح مجتمعنا الفلسطيني.

 

وأكد الكرد أن الحكومة الفلسطينية رصدت ميزانية كبيرة لدعم أصحاب المنازل المتضررة نتيجة عدوان الاحتلال.

 

ومضى يقول :"إن الحكومة رصدت ما يزيد عن 35 مليون يورو، وسيتم التوزيع بإشراف ومتابعة اللجنة الوطنية العليا للإغاثة، وستشمل هذه المساعدات توزيع 4000 آلاف يورو لكل أسرة فقدت مسكنها وبيتها وتدمر تدميرا كليا، و2000 يورو لكل أسرة دمر بيتها جزئيا ولكن بيتها غير صالح للسكن، و1000 يورو لكل أسرة شهيد و500 يورو لكل جريح".

 

وأضاف :"نحن نتحدث عن تقديم إغاثات، ولا نتكلم عن إعمار، فالإعمار يحتاج إلى تنسيق بين جميع المؤسسات الدولية والمحلية كما أنه يحتاج لمليارات الدولارات لتنفيذ هذه المشاريع".

 

وأشار وزير الشؤون الاجتماعية إلى أن هذه اللجنة ستقوم بالاتصال بمختلف المؤسسات الداعمة المحلية والدولية لتنسيق العمل الإغاثي في قطاع غزة.

 

بدوره، تلا الناطق الإعلامي باسم اللجنة بيان الإعلان عن اللجنة، وقال فيه :"انطلاقاً من واجباتنا ومسؤولياتنا الوطنية تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة الذي تعرض لعدوان وحشي وحرب صهيونية مسعورة طالت البشر والشجر والحجر ودمرت خلالها مساكن المواطنين الأبرياء والمساجد والمستشفيات والمؤسسات الحكومية والخدماتية، وما ترتب على ذلك العدوان الهمجي يدفعنا أكثر من أي وقت مضى لتوحيد كافة الطاقات، وتكثيف كل الجهود الوطنية والاجتماعية لمساندة أبناء شعبنا في محنتهم العصبية".

 

وتابع الناطق :"لزاماً علينا حكومة وفصائل العمل الوطني الوقوف أمام مسؤولياتنا لإيصال كافة المساعدات الإغاثية المختلفة لمستحقيها".

 

وأضاف :"وبعد أن تمت دعوة جميع الفصائل دون استثناء بالإضافة إلى ممثلي منظمات المجتمع المدني، وبعد التداول والتشاور فقد تقرر الإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا للإغاثة، لتقوم بدورها في التنسيق والإشراف والمتابعة والتقويم".

 

وأكد الناطق أن هذه اللجنة يرأسها وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة بوزيرها رئيساً وممثلي فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني، مشيرا إلى أنهم أبقوا الباب مفتوحاً لمشاركة كل من يرغب من الفصائل والمؤسسات.

 

وأعلن المشاركون في المؤتمر أنه تقرر اعتماد مكتب للجنة في مقر وزارة الشؤون الاجتماعية بغزة، مشيرين إلى أنه للتواصل مع المكتب تم تخصيص هواتف تحمل أرقام/ 2822834 فاكس/ 2822400 وبريد إلكتروني/ [email protected].

 

انشر عبر