ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

إسرائيل في "ورطة"

غزة تكسر رؤوس الإسرائيليين: مقتل 4 مستوطنين وعشرات الإصابات بصواريخ المقاومة

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 14:26 - 05 مايو 2019
مشاركة

لازالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تتكبد خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات المادية على وقع ضربات المقاومة الفلسطينية الباسلة، التي ترد الصاع صاعين رداً على سياسية وعنجهية الاحتلال الإسرائيلي الذي يستهدف الحجر والشجر في قطاع غزة الصامد.

وعلى الرغم من فرض الاحتلال الإسرائيلي رقابة عسكرية على الإعلام الإسرائيلي بشأن خسائرهم، إلا أن الإعلام العبري أقر بمقتل 4 مستوطنين منذ أمس السبت.

أربعة إسرائيليين قتلوا وأصيب العشرات منهم، جراء قصف المقاومة قوات الاحتلال ومواقعه ومستوطناته بمئات الصواريخ والقذائف، ردا على العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الثاني على التوالي.

وكشف الاحتلال مساء اليوم ان صاروخا أصاب منزل رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست ورئيس الشاباك الأسبق آفي ديختر في عسقلان فجر اليوم.

قال مسئول كبير في سلاح الجو الإسرائيلي إن مناطق مستوطنات غلاف غزة والجنوب تعرضت لهجوم غير مسبوق بالصواريخ منذ صباح الأمس وحتى اليوم.

وأضاف المسئول في تصريحات صحفية أنه جرى إحصاء سقوط أكثر من 600 صاروخ في مناطق مختلفة، مشيرا إلى أن 200 منها سقطت داخل مناطق مأهولة.

وفيما يتعلق بالإحصائيات في اليوم الثاني للعدوان، ذكرت مصادر طبية إسرائيلية أن الجولة الحالية حصدت حتى الآن حياة 3 إسرائيليين، اثنان منهما في عسقلان، وثالق في استهداف مركبته بصاروخ موجه شمالي شرق القطاع، فيما أصيب 131 إسرائيليا بجراح مختلفة بعضهم في حال الخطر، وتضررت عشرات المباني جراء وابل من الصواريخ وخاصة في مدينة عسقلان الأكثر تضرراً.

ولاحقا، أعلن الإعلام العبري عن مقتل حاخام متأثرا بإصابته بشظايا صاروخ فلسطيني سقط في أسدود.

وتعرضت مدينة بئر السبع هي الأخرى لعدد من الصواريخ أصابت عدة مبان، ما تسبب بعدة إصابات ودمار كبير.

كما شهد اليوم استهداف مركبة إسرائيلية شمالي شرق القطاع بصاروخ موجه ما تسبب بمقتل سائقها، في الوقت الذي قال فيه الجيش إن المركبة مدنية وإن سائقها قتل نتيجة الهجوم.

وفي السياق، قال مسئول شعبة التخطيط الأسبق في الجيش "عاموس جلعاد" إن القتال قد يتطور في القطاع بشكل يورط الجيش في العودة لحكم القطاع، معتبرا أن هذا هو من أكبر الكوابيس حالياً، حيث يكلف الأمر المليارات من الدولارات، كما انه مرتبط بالكثير الكثير من الدماء.

وتحدث غلعاد عن التوقيت السيئ لـ"إسرائيل" مع اقتراب عيد الاستقلال واقتراب استضافتها لحفل الايروفيزيون، قائلاً إن الأمر لا يكمن بأهمية الحفل بقدر ما يحمله إلغاء الحفل من معاني على صعيد السيادة والكرامة الإسرائيلية، وأنه سيقال في حينها كيف بدولة أن تعجز عن تأمين استضافة حفل دولي؟.

في السياق، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مقطع فيديو لاستهداف مركبة عسكرية شمال القطاع بصاروخ موجه مطوّر.

وأكدت الكتائب أنها وفي إطار عمليات الغرفة المشتركة للرد على العدوان، كتائب القسام تستهدف مركبة عسكرية إسرائيلية شمال القطاع بصاروخ موجه مطور وتصيبها بشكل مباشر.

وفي وقت لاحق، اعترف الاحتلال بمقتل إسرائيلي إثر استهداف المقاومة لجيب شرق بيت حانون.