شريط الأخبار

وفد برلماني سويسري يعبر عن تضامنه مع التشريعي ويدين جريمة اغتيال صيام

07:32 - 24 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

عبر وفد برلماني أوروبي زار غزة  اليوم عن بالغ صدمته مما شاهدته من تدمير ممنهج في قطاع غزة، ضد كل البشر والحجر، وهو ما يظهر من الدمار الهائل الذي تنتشر في قطاع غزة.

 

واعتبر الوفد الأوربي الذي يزور قطاع غزة بالتنسيق مع المجلس التشريعي الفلسطيني أن ما قامت به قوات الاحتلال في قطاع غزة هو جرائم حرب بكل ما تعني الكلمة من معنى وأنهم سينقلون ما يشاهدون في قطاع غزة إلى العالم الخارجي وسيعملون على فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأدان الوفد جريمة اغتيال النائب الشيخ سعيد صيام واعتبرها جريمة بشعة تستهدف ممثلي الشعب الفلسطيني، واغتياله لأسباب سياسية، وهو مخالف لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، وأكد وقوف البرلمان السويسري والبرلمانات الأوروبية إلى جانب المجلس التشريعي الفلسطيني ورفضه لكافة الاعتداءات ضد النواب الفلسطينيين سواء المعتقلين وعلى رأسهم الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس وكافة النواب.

 

وقد استقبل الوفد النائب المهندس إسماعيل الأشقر رئيس لجنة الأمن والداخلية في المجلس التشريعي، والنائب الدكتور سالم سلامة، حيث عبر النائب الأشقر عن ترحيبه بالوفد الضيف وتضامنه مع الشعب الفلسطيني والمجلس التشريعي في ظل هذه الظروف الصعبة والحبر الغاشمة ضد شعبنا الفلسطيني.

 

وعبر النائب الأشقر عن استغراب واستهجان المجلس التشريعي الفلسطيني للموقف الأوروبي الرسمي الصامت منه والداعم للعدو الصهيوني في حربه الظالمة ضد شعبنا الفلسطيني والتي راح ضحيتها 1300 شهيد والآلاف الجرحى، وان الموقف الأوروبي أعطى المبرر للعدو أن يواصل تدميره وحربه البشعة ضد الشعب الفلسطيني.

 

وأكد الأشقر أن العدو شعر بارتياح نحو المواقف العربية والأوروبية والدعم الأمريكي المطلق في حربه واستمر في عملية الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني على مدار 22 يوماً طالت كل مناحي الحياة.

 

ودعا النائب الأشقر النواب الأوروبيين لاخد دورهم الحقيقي والريادي باعتبارهم الممثلين الحقيقيين لشعوبهم في مناصرة الشعب الفلسطيني الذي يعاني الويلات بسبب العدوان الصهيوني المتواصل والحصار الغاشم منذ ثلاث سنوات.

 

وطالب الأشقر النواب بنقل رسالة المجلس التشريعي ونوابه الى البرلمان السويسري والبرلمانات الأوروبية للضغط من اجل تقديم قادة الإرهاب الصهاينة للمحاكمة العاجلة وإلقاء القبض عليهم ونقلهم الى محكمة الجنايات الدولية، مؤكداً أننا في المجلس التشريعي لن نتنازل عن المطلب وسنبذل جهد كبير لاعتقال القادة الصهاينة ومحاكمتهم بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

 

وفي نهاية اللقاء قام الوفد برفقة النواب بتفقد الدمار الذي حل في مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني نتيجة قصفته بعدة صواريخ ألقتها الطائرات الصهيونية أدت لتدميره بشكل كامل.

 

يشار إلى أن الوفد سيواصل زيارته لقطاع غزة على مدار اليومين القادمين ويتفقد آثار الحبر الصهيوني على شعبنا الفلسطيني وسيرفع تقريراً رسميا إلى البرلمان السويسري والأوروبي على الجرائم التي ارتكبها الاحتلال في قطاع غزة ونتائج الحرب على غزة، وتعذر للوفد.

 

وضم الوفد عدداً من البرلمان السويسري هم كارلو سوماروغا عضو لجنة الخارجية في البرلمان السويسري، وجين تشارلز ريليه رئيس نقابة الأطباء وعضو البرلمان وكذلك أنتونيو هوغوروس وجوزيف سيزياديس أعضاء البرلمان السويسري إضافة رئيس جمعية الحقوق للجميع أنور الغربي والمحامي الشهير هنري جين لوي وصحفيين سويسريين، وذلك للاطلاع على آثار الحرب الإسرائيلية التي استهدف الحياة في قطاع غزة.

انشر عبر