شريط الأخبار

فلنائي:علينا ضمان عدم تعرض أي ضابط شارك بالعدوان للملاحقة القضائية الدولية

12:02 - 24 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعم نائب وزير الحرب الاسرائيلي متان فيلنائي إن العملية الأخيرة في قطاع غزة خلقت ظروفاً جديدة وزادت من فرص إعادة الجندي الأسير غيلعاد شاليط.

 

وقال فيلنائي في سياق مقابلة إذاعية صباح اليوم إن إسرائيل تبذل جهوداً جبارة من أجل إعادة الجندي الأسير مشيراً إلى أنه كان يعتقد منذ الأيام الأولى بعد الأسر بأنه يجب دفع ثمن باهظ مقابل الإفراج عنه.

 

 وأكد فلنائي أنه من واجب الحكومة ضمان عدم تعرض أي جندي أو ضابط شارك في العدوان على غزة لإجراءات قضائية.

 

 ومن المقرر أن يطرح وزير الحرب الاسرائيلي إيهود باراك اقتراحاً خلال جلسة مجلس الوزراء الاسرائيلي الأسبوعية غداً يقضي بتقديم الدعم الكامل من الناحيتين "القضائية والأخلاقية" على حد سواء لأي ضابط أو جندي بوجه أي محاولة محتملة لاتخاذ إجراءات قضائية ضده في خارجولة الاحتلال.

 

 من جهة ثانية زعمت مصادر سياسية إسرائيلية أنه لا يمكن في الظروف الراهنة مقاضاة جنود بسبب مشاركتهم في العدوان على قطاع غزة لأن النشاط كان يستهدف "منظمة إرهابية"-حسب زعمها- بحيث لا تنطبق على الأمر المواثيق الدولية. 

انشر عبر