شريط الأخبار

غينغ: غضب الغزيين يتزايد جراء العدوان وشكوكهم كبيرة في العدالة الدولية

07:33 - 24 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم- غزة

قال جون غينغ، مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بقطاع غزة، إنّ "هناك تزايداً في الغضب بين سكان غزة" بسبب العدوان الأسرائيلي الأخير، الذي أدت إلى سقوط آلاف الضحايا بين شهداء وجرحى وإحداث دمار واسع.

 

وأكد غينغ للصحفيين في غزة، الجمعة، ضرورة المساءلة الدولية لما جرى، وإعادة الإنعاش للاقتصاد المحلي "لضمان ألاّ يؤدي النزاع إلى خلق المزيد من المتطرفين"، كما قال.

 

وأوضح غينغ "أنّ الناس غاضبة للغاية حول ما حدث هنا (العدوان الإسرائيلي)، وهو أمر مفهوم بالنسبة لما جرى، إلا أننا نريد أن نوجِّه تلك المشاعر إلى شيء بناء وإيجابي"، على حد تعبيره.

 

ونادى غينغ بضرورة "إعادة ثقة الناس في إجراء مساءلة (دولية للجانب الإسرائيلي)، وأنهم يمكن أن يعتمدوا على سيادة القانون (الدولي) وتطبيقه بنزاهة وحياد"، قائلاً "إنه تحد كبير للغاية"، مشيراً إلى أنّ هناك تشككاً كبيراً لدى الفلسطينيين في إمكانية حدوث ذلك.

 

ولفت غينغ الانتباه إلى أهمية "مسألة أن يعيش الناس (في قطاع غزة) بكرامة، والمحك في ذلك هو فتح المعابر"، معرباً عن تفهمه لما سماها "العقبات اللوجستية والسياسية والأمنية لفتح المعابر، إلاّ أنّ الوقت قد حان لوضع مصالح الناس في المقدمة قبل كل شيء".

 

وقال غينغ في هذا الصدد "إنّ الأشخاص العاديين قد تحمّلوا تبعة النزاع لفترة طويلة، ودفعوا ثمناً باهظاً"، حسب تحذيره.

 

انشر عبر