شريط الأخبار

وزارة الأوقاف بغزة : الاحتلال دمّر 92 مسجداً بين كامل و جزئي في عدوانها على القطاع

06:32 - 23 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة هنية بغزة بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي قامت بتدمير 41 مسجداً تدميراً كاملاً جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، مشيرةً إلى أن بعضها مبني على مساحات واسعة ويشتمل على عدة طوابق.

وأوضحت الوزارة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أن هذه المساجد تتوزع على النحو التالي: (16) في غزة، و(2) في الوسطى، و (2) في خان يونس، و (19) في الشمال، و(2) في رفح، مبينةً أن (51) مسجداً دمر تدميراً جزئياًَ بدرجات متفاوتة، وبعضها لا يمكن اقامة الصلاة فيه، مشيرة الى انه تم قصف بعض المساجد اثناء تواجد المصلين داخلها أو على أبوابها.

وأعلنت الوزارة  بانه تم قصف (5) مقابر ، (3) في غزة، وواحدة في خان يونس، وأخرى في الشمال، حيث وتطايرت جثث الأموات من جراء القصف.

وقالت الوزارة:" إن تدمير المساجد سياسة منهجية للاحتلال، وان تدمير المساجد ودور العبادة مخالف للشرائع السماوية والمبادئ الإنسانية والقانون الدولي، ويكشف عن الوجه الحقيقي للاحتلال اتجاه قضية الصراع، فهو يقوم بحرب دينية على الإسلام والمسلمين"، موضحة" أن استهداف المساجد يمثل استهدافاً لدورها في التربية الإيمانية والأخلاقية والجهادية لأجيال المسلمين وخاصة أبناء الشعب الفلسطيني المسلم".

وقالت "إن دعوى الاحتلال تخزين السلاح في المساجد دعوة كاذبة"، متسائلة "فأين السلاح الذي يزعمون؟ إنهم يقصفون كل شيء، المساجد والمنازل والمراكز الصحية والمدارس والمؤسسات الحكومية، بدعوى السلاح! وهل يا ترى ضاقت الأرض بفصائل المقاومة حتى لم تجد مكاناً سوى المساجد لتخزين السلاح ؟ وهل تصلح المساجد لتخزين السلاح ويدخلها عامة الناس من المصلين؟".

ودعت الوزارة لتشكيل لجنة تحقيق دولية في العدوان الاسرائيلي على دور العبادة واعتبارها من جرائم الحرب ومحاكمة المسؤولين عنها، مطالبة منظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الحقوقية بإثارة هذا العدوان وطرحه على المؤسسات الدولية.

انشر عبر