شريط الأخبار

عوض: خطة من مرحلتين لإعادة إعمار غزة وهناك أماكن بديلة للوزارات المدمرة

10:57 - 23 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال د. محمد عوض، الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني، إن الحكومة بغزة وضعت خططاً لإعادة إعمار المناطق التي دمرها الاحتلال خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي استمرت على مدار ثلاثة أسابيع وخلفت 1330 شهيداً وآلاف الجرحى.

 

وأشار عوض في تصريحات لصحيفة "فلسطين" أمس، إلى أن الخطة وزعت على مرحلتين، لا سيما المساعدة العاجلة والتي يتم العمل بها حالياً، إلى جانب البناء والإغاثة الدائمة والتي يجري العمل بها، لافتاً إلى أنه سيتم في أقرب وقت وضع التصورات الهندسية.

 

حرب على التاريخ

 

ووصف عوض ما جرى في غزة خلال الحرب بالزلزال، وأضاف" هذه حرب على التاريخ والجغرافيا والنسيج الاجتماعي للمواطن الفلسطيني"، داعياً الأمتين العربية والإسلامية للاطلاع على ما جرى في غزة.

 

وتابع " من هنا قضية الإعمار لها أكثر من مدلول في الساحة الفلسطينية، إعمار ما هدمه الاحتلال من بنى تحتية ومبان وأيضاً تحتاج إلى أن يكون هناك هدف واضح بعد كل هذا الثمن للمواطن الفلسطيني وهو تحقيق حريته الحقيقية، ولا يعود المواطن الفلسطيني مهدداً في كامل حياته بهذا الشكل الفظيع من قتل للأطفال والنساء والشيوخ وهدم للبيوت والأشجار".

 

وواصل حديثه" بمعنى أن هذا الثمن الذي تم دفعه من المواطن الفلسطيني لا بد أن يكون مقابله حريته وتحقيق أهدافه بقيام دولته الفلسطينية، وهذه رسالة لكل المهتمين من العالم العربي والإسلامي والأوروبي الذي يتعامى عن الواقع الذي لا نفهم منه شيئاً في حقيقة دعمه للكيان المحتل الذي يعمل على تدمير كل شيء في مجتمعنا الفلسطيني".

 

عمل الوزارات

 

وحول عمل الوزارات، لفت الأمين العام لمجلس الوزراء إلى أنه سيكون هناك ترتيب وأماكن خاصة لكل وزارة تم قصفها، معلناً عن بدء دوام الموظفين بدءاً من يوم غد السبت.

 

وقال:" سيكون هناك فرصة لتقديم خدمة مباشرة للمواطن وفي حال تعذر قدوم المواطن فهناك توجيهات واضحة لكل الوزارات، حيث تقوم هي بالتواصل مع المواطن لتقديم الخدمة المباشرة، فعلى سبيل المثال وزارة الأشغال ستقوم بعملية حصر وتواصل مع المواطنين للوصول إلى ما تم تدميره في هذه الحرب الغاشمة، إضافة إلى قضية المساعدات والإغاثات العاجلة التي ستقوم الحكومة بتوزيعها عبر مؤسساتها في وزارة الشؤون الاجتماعية وبالتعاون مع أصحاب العلاقة في الميدان، وبالذات في المناطق المنكوبة من خلال صرف مساعدات عاجلة لكل المنازل التي دمرت وهي مقسمة إلى شرائح بحيث المنازل التي دمرت بشكل كلي يتم صرف مبالغ مالية كإغاثة عاجلة تتراوح ما بين 1000- 5000$ والمباني التي هدمت جزئيا ولا يمكن السكن فيها يتم التعامل معها من خلال صرف المساعدات بحيث يستطيع المواطن من إيجاد وسيلة العيش له في هذه المرحلة".

 

 

 

 

 

انشر عبر