ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

أكد ان الأمور لا زالت على حالها

حمدونة يكشف أسباب فشل الحوار بين الأسرى و سلطات الاحتلال

  • فلسطين اليوم - غزة-خاص
  • 22:35 - 11 ابريل 2019
مشاركة

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات، د. رأفت حمدونة فشل جلسة الحوار التي عقدت في سجن رامون عصر اليوم الخميس.

و أشار حمدونة في تصريح لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن الحوار فشل بعدما حاولت إدارة السجون اقناع الأسرى بالسماح لكل اسير بالاتصال علـى الهاتف العمومي مرتين او ثلاثة في الأسبوع، و رفض سلطات الاحتلال رفع العقوبات عن الأسرى، و رفض زيارة اسرى غزه من حركة حماس.

و أكد أن الاحتلال رفض أيضاً تفكيك أجهزة التشويش التي وضعها الاحتلال في غرف الاسرى.

و لفت حمدونة الى أن الأمور لا زالت على حالها في كافة السجون المضربين وغير المضربين في نفس الغرف والاقسام.

يشار إلى أن الأسرى يدخلون يومهم الثالث في (معركة الكرامة2)، التي شرعت بها الهيئات القيادية للأسرى داخل السجون، بعد رفض إدارة السجون الاستجابة لمطالبهم.

وانضم للاضراب قرابة 400 أسير في عدة سجون تركزت في "النقب، وريمون، ونفحة، وايشل، وعوفر، وجلبوع، ومجدو".

وتجري مفاوضات غير مباشرة داخل السجون، عدا عن جهود مصرية ما تزال مستمرة للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل تحقيق مطالب الأسرى الحياتية.

ومن أبرز هذه المطالب: إزالة أجهزة التشويش وتركيب هواتف عمومية بأقسام الأسرى، وإلغاء منع الزيارة المفروض على المئات منهم، ورفع العقوبات الجماعية المفروضة عليهم منذ عام 2014.

وكذلك رفع العقوبات المفروضة مؤخرًا وتحديدًا بعد عمليات القمع التي نُفذت بحق أسرى "النقب، وعوفر"، وتوفير الشروط الإنسانية فيما يسمى (بالمعبار) (وهو محطة يمر بها الأسرى عند نقلهم من معتقل لآخر قد ينتظر فيه الأسير لأيام قبل نقله للسجن).

كما تتضمن نقل الأسيرات لقسم آخر تتوفر فيه ظروف إنسانية أفضل، وتحسين ظروف احتجاز الأسرى الأطفال، ووقف سياسة الإهمال الطبي وتقديم العلاج اللازم للمرضى، وكذلك للمصابين من الأسرى بعد الاعتداءات، وإنهاء سياسة العزل.

 

الأكثر مشاهدة