شريط الأخبار

أوباما يولي دعمه لدولة الاحتلال، وحماس تعرب عن خيبة أملها في تصريحاته

11:49 - 22 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن إدارته في واشنطن ستعمل بصورة حثيثة على إحلال السلام بين دولة الاحتلال الاسرائيلي من جهة والفلسطينيين والدول العربية من جهة أخرى.

 

وأكد أن الولايات المتحدة ستؤيد دائماً حق "إسرائيل" في الدفاع عن نفسها. كما أكد أنه يترتب على حركة "حماس" الامتناع عن إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية، ولم يشر إلى العدوان الاسرائيلي الأخير على القطاع والذي راح ضحيته أكثر من 1320 شهيد و5000 جريح، بالاضافة الى الدمار الشامل في الممتلكات، والبنية التحتية الفلسطينية

ودعا أوباما إسرائيل إلى إعادة فتح المعابر لإتاحة وصول المزيد من المساعدات الإنسانية لسكان القطاع.

 

من جهة اخرى أعلن الرئيس الأمريكي رسمياً عن تعيين السيد جورج ميتشيل مبعوثاً خاصاً له إلى الشرق الأوسط مشيراً إلى أن ميتشيل سيصل إلى المنطقة في أقرب وقت ممكن. أما ميتشيل فقال إنه سيبذل كل جهد مستطاع لجلب السلام والاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط مشيراً إلى أنه لا يوجد نزاع لا يمكن تسويته.

من جانبها أعربت حركة حماس عن خيبة أملها من التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وقال ممثل الحركة في لبنان أسامة حمدان إن هذه التصريحات تدل على أن الرئيس الأمريكي الجديد ينوي السير في نفس النهج الذي سار عليه من سبقه من الرؤساء الأمريكيين.

انشر عبر