شريط الأخبار

قائد جيش الاحتلال في محيط غزة يزعم: العدوان ساهم في ردع حماس بصورة ملموسة

06:01 - 22 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعم قائد قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي في محيط قطاع غزة البريغادير ايال ايزنبيرغ بان عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة ساهمت في ردع حركة حماس بصورة ملموسة اذ انها تدرك ان جيش الاحتلال لم يستخدم خلال هذه العملية الا جزءا قليلا من قوته-على حد قوله.

كما زعم ايزنبرغ ان حماس اختارت خوض القتال مع قوات جيش الاحتلال داخل المدن واستخدمت المسنين والنساء والاطفال بصورة وحشية وغير انسانية-حسب تعبيره.

 

وادعى ايزنبيرغ الى ان افراد حماس ارسلوا بعض النساء ليفجرن انفسهن بجوار جنود من جيش الاحتلال وهن يحملن قنبلة يدوية بيد واحدة ومصحفا بيد اخرى. كما اجبر افراد حماس اطفالا على نقل وسائل قتالية من مكان الى اخر وقاموا بتخزين كميات كبيرة من المتفجرات في منازل عائلات على مدى شهور وسنين دون معرفتها-حسب زعمه.

 

كما زعم ان معظم "الشهداء" في القطاع هم من افراد حماس وان مقاتلي جيش الاحتلال تقيدوا بالمبادئ الاخلاقية وبمبدا طهارة السلاح في مختلف القطاعات-حسب إدعاءه.

 

وأوضح المسئول العسكري ان اطلاق سراح الجندي الأسير غلعاد شاليت لم يكن هدفا من اهداف هذه العملية. وجاءت اقوال قائد قوات جيش الاحتلال في محيط قطاع غزة خلال اجتماعه اليوم بمجموعة من المراسلين للشؤون العسكرية. 

 

 

انشر عبر