شريط الأخبار

استطلاع للرأي: تعزز قوة اليمين والـ"اليكود" في الصدارة و"اسرائيل بيتينا" الحزب الثالث

11:42 - 22 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بينت نتائج استطلاع للرأي نشرتها القناة التلفزيونية الثانية مساء أمس أن قوة اليمين واليمين المتطرف تعززت بعد الحرب العدوانية على قطاع غزة، ويحصل رئيس الليكود بنيامين نتنياهو على أعلى تأييد لقيادة إسرائيل في الحروب، في حين أظهرت نتائج الاستطلاع أن حزب يسرائيل بيتينا هو الحزب الثاث من ناحية القوة.

 

وسُئل المشاركون من برأيهم الأفضل لقيادة إسرائيل إذا ما اندلعت الحرب مرة أخرى على غزة، فأشار 34% إلى رئيس الليكود بنيامين نتنياهو، واختار 17% رئيسة كاديما، وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، في حين أيد 14% رئيس حزب العمل، ووزير الأمن، إيهود باراك، و10% أيدوا رئيس الوزراء الحالي، إيهود أولمرت.

 

وطلب من المشاركين اختيار وزير للأمن في مواجهة مستقبلية محتملة، فاختار 41% منهم إيهود باراك، واختار 14% موشي(بوغي) يعلون الذي انضم مؤخرا لحزب الليكود، واختار 13% شاؤول موفاز، في حين اختار 10% أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب يسرائيل بيتينو.

 

وبين استطلاع آخر تناول تقسيم المقاعد أن الفجوة بين الييكود وكاديما آخذة في الاتساع أكثر فأكثر، حيث يحصل حزب الليكود على 30 مقعدا، في حين يهبط حزب كاديما إلى 22 مقعدا. ويهبط حزب العمل إلى 14 مقعدا، وتتعزز قوة يسرائيل بيتينو ويرتفع بمقعدين ويحصل على 16 مقعدا. كما يرتفع حزب شاس بمقعد واحد ويحصل على 11 مقعدا.

 

ويحصل حزب ميرتس على 7 مقاعد، ويهدوت هتوراة 5 مقاعد، والجبهة الديمقراطية 4، والتجمع الوطني الديمقراطي 3، وتحصل القائمة الموحدة على مقعدين، ويحصل كل من البيت اليهودي وإيحود ليئومي على مقعدين.

 

 

نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد "غيئوكارتوغرافيا للقناة الأولى في 20-1 

كاديما: 21

الليكود 33

العمل: 15

شاس: 9

ميرتس: 5

يهدوت هتوراة: 9

يسرائيل بيتينو 13

البيت اليهودي: 4

الجبهة الديمقراطية: 3

الاتحاد القومي 3

القائمة الموحدة 4

التجمع: 3

انشر عبر