شريط الأخبار

الوكالة الذرية تحقق في استخدام "اسرائيل" اليورانيوم المنضب في غزة

10:13 - 22 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء انها ستحقق في شكوى تقدمت بها الدول العربية بان اسرائيل استخدمت ذخيرة تحتوي على يورانيوم منضب خلال حربها التي استمرت 22 يوما على قطاع غزة.

وطلبت الدول العربية في رسالة موجهة الى المدير العام للوكالة الدولية محمد البرادعي سلمه اياها سفير المملكة العربية السعودية الاثنين من الوكالة التحقيق في هذه القضية.

واكدت مليسيا فليمنغ المتحدثة باسم الوكالة تسلم تلك الرسالة. وقالت "نقوم بتوزيع هذه الرسالة على الدول الاعضاء وسنحقق في المسالة بكامل قدراتنا".

وسيتم تحديد التحرك الذي سيتم اتخاذه بعد التشاور بين الدول الاعضاء في المنظمة.

ورفض سفير اسرائيل في المنظمة اسرائيل مخائيلي التعليق على المسألة.

واليورانيوم المنضب هو من مخلفات عملية تخصيب اليورانيوم وله العديد من التطبيقات المدنية والعسكرية بما فيها استخدامه في اسلحة لاختراق الدبابات والمصفحات.

وجرى التحقيق في استخدام هذه المادة في ذخائر استخدمت في نزاعات مثل حرب الخليج الاولى 1991 وهجمات حلف الاطلسي على البلقان في الاعوام 1994 الى 1995.

ونشرت الوكالة تقريرا حول هذه القضية في عام 2002. وفي ذلك الوقت قال نائب المدير العام للوكالة ويرنر بوركارت "بصراحة لا توجد العديد من المخاطر الصحية من اليورانيوم المنضب من ناحية الاشعاعات لانه مشع بدرجة قليلة جدا".

واضاف انه "حتى التعامل مع اليورانيوم المخصب في الصناعة لا يحتاج ال حماية معينة مثل الدروع الواقية. وتوجد عناصر تطلق اشعاعات سامة اكثر خطورة مثل اليورانيوم الخام في الطبيعة".

الا ان اليورانيوم المنضب يمكن ان يمثل خطرا على الصحة على شكل غبار موجود في المواقع التي استخدم لتدميرها.

وقال بوركارت في ذلك الوقت انه مع ذلك فانه في حالة النزاع في البلقان "كان من الصعب تخيل ان قوات حفظ السلام تعرضت لكميات من اليورانيوم المنضب تكفي لتغيير مستوياتهم الطبيعية من التعرض للاشعاعات من الموارد الطبيعية والمدنية".

من جانبها ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية الاربعاء ان الجيش الاسرائيلي يحقق في احتمال استخدام القوات المظلية قذائف الفوسفور الابيض المحظور بالقرب من المدنيين خلال الهجوم الاسرائيلي على غزة.

وقالت الصحيفة ان التحقيق يركز على اطلاق نحو عشرين قذيفة من الفوسفور المحظر استخدامه في المناطق المأهولة في شمال قطاع غزة من قبل وحدة مظليين.

واوضحت ان الكولونيل الاحتياط شاي الكالاي كلف التحقيق في هذه القضية. لكن متحدثا باسم الجيش نفى في تصريح لوكالة فرانس برس اجراء "تحقيق رسمي".

ونقلت "هآرتس" عن مصادر عسكرية ان الجيش اطلق نوعين من القذائف التي تحوي الفوسفور هي قذائف مدفعية دخانية من عيار 155 ملم تحوي كمية ضئيلة من الفوسفور وقذائف هاون من عيار 120 ملم ذات تركيز عال من الفوسفور.

واضافت ان الجيش استخدم تلك القذائف باعتبارها قنابل دخانية.

وبموجب القانون الدولي يحظر استخدام الفوسفور الابيض بالقرب من المدنيين الا انه يسمح باستخدامه لاغراض عسكرية لتشكيل سحابة من الدخان. 

انشر عبر