شريط الأخبار

أوباما يبدأ بسلسلة اتصالات في الشرق الأوسط

09:47 - 22 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

بدأ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في يومه الأول في البيت الأبيض، بإجراء اتصالات هاتفية مع زعماء في الشرق الأوسط، وتحدث يوم أمس الأربعاء، مع الرئيس محمود عباس، ومع رئيس الوزراء الإسرائيلي، أيهود أولمرت، والملك الأردني عبد الله الثاني، والرئيس المصري حسني مبارك، وأكد عزمه على لعب دور فعال في الشرق الأوسط.

 

وقالت مصادر إسرائيلية إن الحديث بين أولمرت وأوباما تناول عدة قضايا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد على ضرورة العمل المشترك لمنع تهريب السلاح إلى قطاع غزة، كما أطلع أولمرت محدثه على تطورات الأوضاع في غزة، وقال له: "آمل أن تنجح الجهود التي تبذلها إسرائيل ومصر والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لمنع التهريب إلى غزة، بحيث يصبح ممكنا ترسيخ وقف إطلاق نار ثابت ودفع العملية السياسية في المستقبل مع السلطة الفلسطينية".

 

رئيس السلطة محمود عباس هنأ الرئيس أوباما بتوليه منصب الرئاسة الأميركية، وحثه على العمل من أجل تحقيق السلام الشامل والدائم والعادل، والعمل على أساس الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

 

وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة، إن الرئيس أوباما أكد للرئيس عباس أنه سيعمل وإدارته من أجل تحقيق السلام في المنطقة، وأنه سيبذل كل جهد لتحقيق ذلك. كما أكد أن إدارته ستعمل كشريك مع الرئيس عباس من أجل بناء المؤسسات وإعادة البناء وتحقيق السلام.

 

فيما قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "ان الرئيسين اتفقا على العمل سوية وبشكل مشترك من اجل تحقيق السلام دون ابطاء وانه سيستمر بالعمل مع الرئيس عباس كشريك".

 

وقال البيت الأبيض ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما اتصل بقادة مصر واسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية يوم الاربعاء لكي يتعهد بأن يشارك بصورة فاعلة في جهود السلام بين العرب واسرائيل. وقال المتحدث روبرت جيبز في بيان "انتهز فرصة يومه الأول في السلطة ليوصل تعهده بالمشاركة الفاعلة في مساعي السلام العربية الإسرائيلية من بداية فترة ولايته ولكي يبدي الأمل باستمرار التعاون

 

وكان أوباما قد أكد قبل أسبوع في مقابلة مع شبكة "إي-بي-سي" أنه سيبدأ العمل في قضية الشرق الأوسط فور تسلمه منصبه، وأن الحرب على غزة عززت إصراره للتدخل في أسرع وقت ممكن".

انشر عبر