شريط الأخبار

مسؤول دولي طالب بسيطرة السلطة على غزة يشارك في جولة الإعمار

07:57 - 22 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم - غزة

يشارك مسؤول دولي سبق أن طالب بتمكين جناح السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس من السيطرة على قطاع غزة، في جولة "تقييم الأضرار" التي تسبق جهود إعادة الإعمار.

 

وأفاد مراسل "قدس برس"، أنّ روبرت سيري، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، يشارك في جولة تقييم الأضرار التي تسبق عملية إعادة إعمار قطاع غزة، والتي تبدأ الخميس (22/1) وتستغرق أربعة أيام. وتأتي هذه الجولة بعد ثلاثة أسابيع من مطالبة سيري بتمكين السلطة الفلسطينية من بسط نفوذها على القطاع، بدلاً من حركة "حماس".

 

وكان روبرت سيري قد قال في الثاني من كانون الثاني (يناير) الجاري، إنّ "عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه ليست كافية"، مؤكدا "أهمية إعادة قطاع غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية".

 

وطالب سيري خلال حديثه للصحفيين، المجتمع الدولي بما سماه "الاستعداد لوضع الهياكل اللازمة على أرض الواقع لتسهيل حدوث ذلك".

 

وكان سيري يتحدث وقتها من القدس المحتلة عبر دائرة تليفزيونية في مؤتمر صحفي عُقد في نيويورك، في اليوم السادس للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي كانت الحكومة الإسرائيلي تنادي فيها بتقويض حكم حركة "حماس". لكنّ المسار اللاحق للحرب الإسرائيلية لم يأت بالنتائج التي أعلنتها حكومة إيهود أولمرت ضمنياً من إزاحة "حماس" عن الحكم.

 

وليس من المعروف مدى ارتباط موقف سيري ذاك بمشاركته المباشرة في جولة تقييم الأضرار في قطاع غزة، والتي ترتبط بعملية إعادة الإعمار المنتظرة، والتي لم يتضح بعد الكيفية التي ستدار عبرها.

 

ويقوم سيري بهذه الزيارة بصحبة جون هولمز، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، الذي وصل إلى القدس المحتلة، الأربعاء (21/1) لبدء هذه المهمة، التي تستغرق أربعة أيام، يلتقي خلالها مع موظفي الأمم المتحدة في القدس وغزة بالإضافة إلى ممثلين عن المنظمات الإنسانية والمجتمع المدني والدول المانحة.

 

وبدأت قضية إعادة إعمار قطاع غزة، تثير جدلاً وتساؤلات في الساحة الفلسطينية، لجهة شكوك تتعلق باحتمالات توظيفها في التأثير على التوازنات السياسية في هذه الساحة.

 

 

 

انشر عبر