ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

إقالة جراح القلب الأشهر في فلسطين يثير عاصفة من الانتقادات..!

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 18:40 - 24 مارس 2019
مشاركة

أثارت إقالة إدارة جامعة النجاح جراح القلب الأشهر في فلسطين البرفسور سليم الحاج يحيى من منصبه كمدير لمشفى النجاح التابع للجامعة غضب وحفيظة الفلسطينيين، الذين عبروا عن رفضهم لقرار الإقالة الذي وصفوه بـ"القرار التعسفي".

والحاج يحيى، من أشهر جراحيين القلب في فلسطين، أستاذ متمرس في جامعة بريستول البريطانية، وعضو المجلس الصحي الفلسطيني الأعلى. ويُعدّ زميل الكلية الملكية للجرّاحين البريطانيين وهو من الرواد عالمياً في مجال الجراحة المعقّدة للقلب الفاشل وزراعة القلب، وزراعة القلب الاصطناعي، وزراعة الرئة.

وأسس عدّة أقسام لزراعة القلب والقلب الاصطناعي في أنحاء مختلفة من العالم من بينها بريطانيا وتركيا واليونان وعدد من دول الخليج العربي.

وسجل عدداً كبيراً من عمليات زراعة القلب التي أهلته ليكون مدير وحدة دعم الدورة الدموية الميكانيكية وزراعة القلب الاصطناعي في واحدة من أهم مستشفيات القلب في بريطانيا.

وأضاف الدكتور متحفظاً الحديث عن تفاصيل إقالته، "لقد أديت رسالتي في خدمة الوطن والطلاب والمرضى.. والآن يجب أن يأتي أحد آخر يكمل هذا المشوار لما فيه مصلحة الوطن"، مؤكداً على أنه يوجد قرار للاستغناء عن خدماته، "لا أحد يُخلد في منصب معين، وعلينا تسليم الراية لما بعدنا".

وأشار الحاج يحيى إلى أنه سيعود إلى بريطانيا، معلقاً، "لا يجبرك على المر إلا الأمر منه"، نافياً وجود بديل محلي آخر في الوقت الحالي، "وجودي كان يتعلق برسالة معينة على تأديتها، وهو غير متعلق بوظيفة أو منصب".

وبحسب المصدر، فان البروفيسور سليم الحج يحيي استطاع ان يحقق ارباح للمستشفى خلال الخمس سنوات الماضية ما يقارب 100 مليون دينار كمدخولات للمستشفى والذي تعتبر جامعة النجاح الوطنية شريكا اساسيا فيه اضافة الى لجنة زكاة نابلس بعد ان ساهمت بالتبرع بالأرض والمباني التي اقيم عليها المستشفى، ولكن الحصة الاكبر هي لجامعة النجاح الوطنية.

من جانبها، نفت مستشفى جامعة النجاح الوطنية الأنباء، التي تداولتها بعض وكالات الأنباء المحلية حول نية رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني السابقة رامي الحمدلله تولي منصب رئيس المستشفى الوطني الجامعي، التابع لجامعة النجاح الوطنية أو أي منصب تنفيذي في المستشفى.

واستغربت إدارة المستشفى في بيان مقتضب المعلومات الواردة في الخبر الذي يتم ترويجه بشأن أرباح المستشفى، وأكدت إدارة المستشفى أن الرقم المذكور عار عن الصحة تماما.

وأكدت إدارة المستشفى أنها تحتفظ بحق مقاضاة وكالات الانباء التي قامت بترويج أخبار مغلوطة وغير صحيحة .

وأشارت أن مجلس أمناء مستشفى الجامعة كان قد قرر الاستغناء عن خدمات الدكتور سليم الحج يحيى من تاريخ الأول من ابريل 2019 وسيتم اختيار طبيب جديد لإدارة المستشفى خلال الأيام القادمة .

ويعد المستشفى الجامعي مستشفى غير خاص وغير ربحي، وهو المستشفى التعليمي الوحيد في فلسطين الذي يوفّر التعليم والرعاية الصّحية ويوفّر مساحة للبحث والتدريب الطبّي .

وأثار خبر إقالة الحاج يحيى حفيظة الفلسطينيين الذين تداولوا منشورات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين هذه الخطوة تفريطاً بواحد من أفضل الكوادر البشرية الطبية في فلسطين.

فادي سبانة كتب على صفحته في فيس بوك "اعتقد بأن موضوع إنهاء خدمات الدكتور سليم الحاج يجب ان يصبح قضية رأي عام، ولا يجب التطرق للموضوع على أنه إنهاء خدمات موظف عادي كأي موظف يعمل لدى جامعة النجاح او في اَي جهة أخرى.

وأضاف سبانة "الدكتور سليم يكاد ينقطع نظيره في العالم ولا تملك فلسطين وكافة الدول نظيراً له"، متسائلاً فلماذا يخسر شعب فلسطين قامة علميه بحجم الدكتور سليم؟".

وكتب هاني حسين على صفحته في فيس بوك "الدكتور سليم الحاج يحيى من أمهر وأروع الشخصيات التي ستخسرها فلسطين، ومن أكفأ الاطباء على وجه الأرض، لكن هيهات يا وطني..".

كما، وكتب ثائر الغضبان على صفحته في فيس بوك "كوادر فلسطين العلمية والثقافية تعتبر ثروة قومية يجب الحفاظ عليها وعدم ادخالها بدهاليز السياسة كما حدث مع البروفيسور سليم الحاج يحيى".

ونشر فتحي أحمد على صفحته صورةً كتب عليها "البروفيسور سليم الحاج يحيى أشهر أطباء القلب في العالم خسارة ... فينا!"، تعبيراً عن غضبه على قرار إقالة البروفيسور يحيى.

 

55664417_404062963487718_4915343809732149248_n