شريط الأخبار

حكومة هنية: لا نمانع من التنسيق مع السلطة في رام الله لاعمار غزة

02:00 - 21 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد وزير الاسكان والاشغال العامة بحكومة هنية د. يوسف المنسي على ان حكومته لا تمانع من التنسيق مع أي جهة كانت بما فيها السلطة الوطنية في اعادة إعمار القطاع على ان تكون هي ( الحكومة المقالة) جهة التنسيق والاشراف.

 

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي حول الخسائر التي لحقت بقطاع غزة جراء الحرب الاسرائيلية التي استمرت لاثنين وعشرين يوما ان اصبع اصغر طفل فلسطيني استشهد خلال الحرب اغلى من مئات المليارات من الدولارت التي يتطلبها اعادة اعمار القطاع.

 

وكشف عن مجمل المبالغ التي يتطلبها اعادة الاعمار بما يشمل مراحل الاغاثة والايواء واعادة الاعمار تصل الى ملياري دولار و215 مليون، مشددا على ان اعادة الاعمار للقطاع لا يتم الا بفتح المعابر ورفع الحصار بشكل كلي.

 

وقال ان عشرين الف وحدة سكنية من بيوت ومقار حكومية ووزارات ومرافق عامة وبنية تحتيتة تضررت بشكل كلي او شبه كلي وانها تتطلب 850 مليون دولار لإعادة بنائها وان متوسط عدد البيوت السكنية التي يمكن اعادة ترميميها تصل الى عشرة الاف وحدة سكنية.

 

فيما يتطلب اعادة بناء المباني الحكومية والمؤسسات العامة من بلديات ونواد رياضية 880 مليون دولار، والمساجد والجمعيات الخيرية تتطلب 25 مليون دولار فيما يتطلب اعادة بناء المطار والميناء مائة مليون دولار والمدارس والجامعات ورياض الاطفال تتطلب 40 مليون دولار.

 

واشار الى ان المصانع والورش واليات الدفاع المدني ومراكب الصيد والسيارات الخاصة والعامة تطلب 55 مليون دولار فيما يتطلب اعادة اعمار البنية التحتية والطرق والجسور والمياه والصرف الصحي وشبكات الكهرباء والهاتف 75 مليون دولار. وقال الوزير في مؤتمره ان الدفيئات الزراعية والمزارع المعمرة والموسمية ومزارع الثروة الحيوانية تتطلب 40 مليون دولار لتعويضها.

 

واوضح ان هناك خمسة آلاف اسرة مشردة جراء الحرب وتتطلب معونات اغاثية وايوائية عاجلة بتكلفة عشرة الاف دولار للاسرة الواحدة لمدة عام إلا حين اعادة بناء بيوتها، فيما تعرضت عشرة الاف اسرة اخرى للتدمير الجزئي ويتطلب مأوى لمدة عام بتكلفة خمسة الاف دولار للاسرة الواحدة، فيما يقدر عدد الاسر التي يمكن اعادة ترميم مساكنها بحوالي عشرة الاف اسرة ويمكن ترميم منازلها بقيمة ثلاثة الاف دولار للاسرة الواحدة أي بما يعادل 110 مليون دولار تكلفة تقديرية للاغاثة العاجلة والايواء لمجموع هذه الاسر.

 

ودعا الوزير كافة المؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الاغاثية الى المساهمة في اعادة اعمار القطاع مشيرا الى ان حكومته وضعت الخطط الشاملة للايواء والاغاثة واعادة الاعمار مشددا على ضرورة ان تكون الحكومة بغزة هي جهة التنسيق والاشراف. وقال ان حكومته قدمت حتى الان ما يزيد عم مليوني دولار كمعونات عاجلة لايواء المشردين.

انشر عبر