شريط الأخبار

صحف لبنانية وسورية تنعي المصالحة العربية في قمة الكويت

12:15 - 21 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نعت صحف لبنانية وسورية الاربعاء المصالحة العربية التي جرت الاثنين في قمة الكويت معتبرة انها "تبخرت" وكانت مجرد "حبر على ورق" ومؤكدة ان الخلافات مستمرة مع تصلب كل دولة في مواقفها وفق ما تبدى خلال صياغة البيان الختامي وفي بنوده. وعنونت صحيفة "السفير" المقربة من الاقلية النيابية المدعومة من دمشق وطهران افتتاحيتها بعبارة "حلم اضاء لحظة ثم انطفأ".

 

وكتبت: "قبل ان ينبلج الصباح كان حلم التوافق العربي قد تبخر مخليا المساحة مرة اخرى لكابوس الخلافات العربية - العربية" واصفة البيان الختامي بانه "بيان اعلان الفشل المؤهل لتجديد الحرب العربية - العربية حتى قبل ان يجف دم الشهداء في غزة". واضافت: "الخلافات كثيرة وعميقة الجذور والفرز مطلق فلا وسيط نزيها او محايدا مسموع الكلمة".

 

وكان العاهل السعودي، وفي خطوة مفاجئة، قد اعلن في كلمته انتهاء الخلافات العربية ثم استضاف لقاء مصالحة جمعه الى كل من قادة مصر وقطر وسورية.

 

وعنونت صحيفة "الاخبار" المقربة كذلك من الاقلية النيابية "قمة الكويت بلا قرارات والمصالحة بلا اسس". وكتبت "لم يظهر من نتائجها سوى الصور الفوتوغرافية الضاحكة". وكتبت "المستقبل" التابعة للاكثرية النيابية التي يدعمها الغرب ودول عربية منها مصر والسعودية "مع ختام القمة تبددت اجواء المصالحة".

 

ورات "النهار" المقربة كذلك من الاكثرية النيابية ان "المصالحات العربية تتعثر في اختبارها الاول". واضافت: "اختتمت القمة من دون اتفاق على اليات ملموسة لاعادة اعمار غزة وانهاء الانقسامات العربية والفلسطينية".

 

وفي دمشق كتبت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من الحكومة "ظلت المصالحات العربية التي شهدتها قمة الكويت شكلية وحبرا على ورق وبقيت الدول العربية أسيرة مواقفها وسياساتها المعروفة". واضافت: "بدل أن تنعكس مصالحاتهم على بيان قمتهم الختامي، حاول القادة العرب شد البساط العربي باتجاههم فخرجوا ببيان لا طعم له ولا لون ولا رائحة، جعل من قمة الكويت قمة التسويات لا قمة القرارات".

انشر عبر