شريط الأخبار

محلل سياسي إسرائيلي: العدوان على غزة فرض "حماس" أمرا واقعا على الدول العربية

07:00 - 20 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اعتبر كاتب ومحلل سياسي في إسرائيل، أن العدوان الذي شنه جيش الاحتلال على قطاع غزة طوال الأسابيع الثلاثة الماضية، أدى إلى زيادة شعبية حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وقللت من هامش المعارضة لها في القطاع.

 

وقال روني شاكيد، الكاتب في صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء (20/1) إنه على الرغم من الخسائر البشرية التي مني بها الفلسطينيون وحركة "حماس" إلا أن الحركة "زادت تصميما على هزيمتنا". مشددا على أن أطنان الصواريخ التي ألقيت على غزة "زادت حماس صمودا".

 

كما اعتبر شاكيد، أن العدوان على غزة "أدى إلى تعاطف دولي مع حماس، وسخط دولي على الحكومة الإسرائيلية واتهامها بأنها مجرمة، وتقوم بحرب إبادة للمدنيين، وتقوم بأعمال إرهابية، عكس ما تصرح به للإعلام العالمي أنها تسعى للقضاء على الإرهاب". ولفت المحلل الإسرائيلي، إلى أن العدوان على غزة، منح "حماس" قوة كافية لفرض المزيد من الشروط، حتى على حلفاء تل أبيب في المنطقة.

 

ورأى شاكيد أن "الدول العربية ستضطر الآن للتعامل مع حماس على أنها قدر واقع، وليست حركة منبوذة"، الأمر الذي "سينعكس سلباً بعلاقة الدول العربية مع تل أبيب، خاصة تلك التي لها علاقات جيدة معها".

 

ورأى الكاتب الإسرائيلي أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة "ليس أكثر من ورطة جديدة قام بها بعض السياسيين الإسرائيليين الذين لا يملكون أي حنكة سياسية".

 

انشر عبر