ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

ما يجري في الاقصى ليس غريباً من الاحتلال

الاب مسلم: 3 طرق لنصرة المقدسات في ظل الهجمة "الحيوانية الإسرائيلية"

  • فلسطين اليوم - غزة-خاص
  • 18:35 - 13 مارس 2019
الأب مانويل مسلم الأب مانويل مسلم
مشاركة

أكد عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، وراعي كنيسة اللاتين في غزة سابقا الأب مانويل مسلم، أن ما يجري في مدينة القدس المحتلة وخاصة في المسجد الأقصى هو عمل اجرامي ووحشي وعنصري وليس غريباً على الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح الأب مسلم في تصريح لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي ليس غريباً وليس جديداً فهو يعتبر مقدساتنا الإسلامية والمسيحية عبادة وثنية ومن يعتدي عليها أو يدمرها فهو يتقرب إلى الله كما يزعمون، إضافة إلى أن من خصال المحتل هو تدمير الانسان والمقدسات وسرقة الأراضي والتاريخ واحتقار كل شيء مقدس.

وأشار إلى أن أكثر ما يؤلمه في الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضد الأقصى هو وقوف جنود الاحتلال فوق قبة الصخرة وكأنها رسالة لإذلال الفلسطينيين بأن مقدساتكم أصبحت "تحت أقدامنا".

وقال: "الغريب في الأمر هو أن العرب بجيوشهم وعتادهم وعددهم لا يستطيعون أن يدافعوا عن الأماكن المقدسة وعن الحراس المقدسيين ولو بالكلمة الطيبة، فهم غارقون في ولائهم للاحتلال والأمريكان".

وأضاف الأب مسلم: "إذا ملوك ورؤساء العرب فتحوا بيوتهم للمحتلين وطبعوا معهم وسمحوا لهم بالتغني بنشيد هتكفا، هل تعتقدون بأن هؤلاء العرب يمكن لهم أن ينصروا مقدساتنا الإسلامية والمسيحية من بين أنياب الوحش الإسرائيلي؟، بالتأكيد لا يمكن لهؤلاء أن ينصروا مقدساتنا.

واعتبر، الهجمة الإسرائيلية ضد المقدسات بالهجمة الحيوانية والغازية، لافتاً إلى أن أبناء شعبنا المقدسيين يحملون الشجاعة والقوة والإرادة في مقاومة الاحتلال، ولم يتخلوا في يوم من الأيام في الدفاع عن مقدساتنا، فهما رأس الحربة وخط الدفاع الأول.

وشدد الأب مسلم، على أن ما يجري في القدس سيجري في مكة والمدينة وبغداد وكل الأماكن المقدسة في الدول العربية والإسلامية، إذا لم نتوحد في مواجهة المحتل.

ولفت إلى أن الاحتلال هو الداء، ودواءه المقاومة بكافة أشكالها (التجارة الاقتصاد القلم التكنولوجيا العلم السلاح)، مشدداً على أن السلاح هو من يجلب العدالة، فلن تتحقق العدالة أو يتحقق السلام إلا عندما تتوفر القوة، وهذه القوة ليست متوفرة في بلادنا العربية.

وبين أن نصرة المقدسات الإسلامية والمسيحية من أنياب الاحتلال الإسرائيلي لا تتحقق إلا بالوحدة والمواقف الواضحة التي تهدف للضغط على الاحتلال الإسرائيلي في كل دول العالم لإنهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية، والسلاح "المقاومة".

وعن رسالته للمقدسيين المدافعين عن المسجد الأقصى قال: "من العيب أن نوجه لهم رسالة، فنحن ننحني اجلالاً واكباراً لما يقدموه ونقبل أيدهم ورؤوسهم وشهدائهم وجرحاهم ومعتقليهم، فهم لا يخونوا المقدسات ويدافعون عنهم بكل قوة وإرادة وشجاعة.

وكانت قوات الاحتلال قد اغلقت بوابات المسجد الاقصى بشكل مفاجئ عقب اندلاع حريق في مركز الشرطة التابع له أمس الثلاثاء، اعقبه اندلاع مواجهات في المسجد الأقصى، فاعتدى جنود الاحتلال على الشبان والنساء واعتقل عددا منهم كما اعتدى على الطواقم الطبية، واغلاق المسجد الاقصى بالكامل، ومنعت رفع الأذان فيه.