شريط الأخبار

حماس ترحب بعقد الحوار الوطني الفلسطيني على أساس مبادرة العاهل السعودي

05:21 - 20 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم - دمشق

أعربت حركة المقاومة الإسلامية عن أسفها لما أسمته بـ"ضعف" بيان قمة الكويت الاقتصادية العربية، وأنه لم يرق لمستوى الحدث بعدم تأييده صراحة للمقاومة ولم يتخذ أي موقف سياسي بوقف التطبيع والعلاقات مع إسرائيل.

 

ورحّب المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبوزهري بدعوة بيان قمة الكويت الفصائل الفلسطينية إلى المصالحة الفلسطينية على اساس مبادرة العاهل السعودي، وقال: "نحن نرحب بعقد الحوار الوطني الفلسطيني على أساس مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز، ونرحب بأي دعوة سعودية بهذا الخصوص، ويجب الاستفادة من الاخفاقات السابقة بهذا الخصوص، بمعنى أن تكون الأطراف العربية مجرد راعية للحوار وليست طرفا فيه، وأن تقف على مسافات متساوية بحيث تعترف بجميع الشرعيات، ولا تغلب شرعية على حساب شرعية أخرى"، كما قال.

 

على صعيد آخر أعرب أبوزهري عن خيبة أمله في نتائج القمة الاقتصادية العربية في الكويت وأكد بأنها كانت أقل من حجم الحدث في غزة، وقال: "بيان قمة الكويت الاقتصادية العربية لا يلبي طموحات الشعب الفلسطيني فهو لم ينص صراحة على دعم المقاومة ولم تتخذ قرارا بوقف التطبيع ومبادرات التسوية مع الاحتلال الإسرائيلي، ولم ينص على فتح معبر رفح الذي يعترف العرب بأنهم هم المسؤولون عن إغلاقه"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر