شريط الأخبار

ليبرمان: عرب 48 مثل "حماس" ويزعم أن صواريخ "حماس" ستصل تل أبيب قريبا

11:53 - 20 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

اعتبر السياسي الاسرائيلي المتطرف أفيغدور ليبرمان أن العدوان الإسرائيلي على غزة لم تدمر "حماس" وإنما جعلت منها لاعبا مهما في المنطقة وأن الامر ربما يستغرق بعض الوقت فقط حتى تنهار حكومة رام الله في أيدي "حماس".

 

 وزعم ليبرمان أن "حماس" لن تستمر على ضعفها وإنما ستكون أفضل من حزب الله في غضون عام حيث سيكون لديها المئات من الصواريخ القادرة على الوصول إلى وسط تل أبيب واستهداف مقر الحكومة الإسرائيلية.

 

وأوضح ليبرمان الذي يرأس حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف أن "عملية غزة أثبتت أن جيشنا هو أحسن جيوش الشرق الاوسط.. لقد أعادت لنا الفخر إلا أن رجال السياسة لم يترجموا الانجازات االعسكرية إلى إنجازات سياسية . فهم لم يدعوا الجيش يكمل العملية ولهذا لم نصل إلى نتيجة"-حسب تعبيره.

 

كما زعم  ليبرمان أن إيران هي الخطر الاستراتيجي الأكبر لإسرائيل ، موضحا أن ذلك "مرة يكون من خلال "حماس" وحزب الله ومرة من خلال شحن الرأي العام العالمي باتجاه إمكانية عدم وجود إسرائيل (...) ومرة من خلال تطوير الاسلحة النووية والصواريخ الباليستية".

 

 أما الخطر الثاني بحسب ليبرمان فهو "التطرف بين عرب إسرائيل" موضحا أن إسرائيل غير قادرة على "دعم الاصدقاء منهم وإقصاد الاعداء (...) نحن نخسر عرب إسرائيل".

 

من جهة ثانية، دارت مشادة كلامية بين "ليبرمان" وعضوي الكنيست العرب طلب الصانع والدكتور أحمد الطيبي، وقد حدثت المواجهة خلال جلسة المحكمة الاسرائيلية العليا والتي تناقش مطلب الأحزاب اليهودية المتطرفة طرد الأحزاب العربية من الكنيست.

 

 وقال الصانع لـ"ليبرمان": ( انصرف من هنا ) فرد عليه ليبرمان قائلا: سوف نتعامل معكم كما تعاملنا مع حماس فأنتم ( عرب الداخل) مخربين.

 فرد عضو الكنيست "طلب الصانع" قائلا: أنت يا "ليبرمان" مهاجر جديد ولا تعرف علي الأقل أن تقول جملة صحيحة باللغة العبرية، أما الطيبي، فرد علي ليبرمان قائلا: نحن في هذه البلاد من قبلك وأنت مجرد مهاجر جديد قدمت للاستيطان في إسرائيل.

انشر عبر