شريط الأخبار

المفتي: الوحدة هي الحل لمواجهة الأخطار المحدقة بقضية فلسطين

11:37 - 20 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم-القدس

أكد الشيخ محمد أحمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية على ضرورة الوحدة ونبذ الخلافات مراعاة لمصلحة الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية وشعبها يمرون بمرحلة حساسة ودقيقة وأن الأعداء يتربصون من كل جانب لتصفية القضية الفلسطينية وأن الحل الأقوى لمواجهة الأخطار المحدقة يتمثل بالوحدة وجمع الكلمة استجابة لقوله تعالى:" وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ?".

 

وطالب المفتي الشعب الفلسطيني بمختلف أحزابه وأطيافه أن يجعل المصالح العليا لقضية فلسطين نصب الأعين حين اتخاذ المواقف والقرارات في منأى عن المصالح الفئوية والحزبية والفصائلية الضيقة، مثمناً المواقف الداعمة لفلسطين وقضيتها والتي ظهرت في عدد من الفعاليات التي نفذتها فئات ومنظمات في كثير من دول العالم.

 

كما وطالب العلماء والخطباء بأن يركزوا في مواعظهم وبياناتهم وخطبهم على وجوب الوحدة بين الفصائل الفلسطينية لا بل بين دول وحكومات وشعوب الأمة العربية والإسلامية.

 

انشر عبر