شريط الأخبار

مسئول مصري كبير يصف أبو مازن "بالسلبي" ويطالبه بالكف عن إنتقاد "هنية"

11:20 - 20 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم-المصري اليوم

شدد الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب المصري ومدير مكتب الرئيس المصري للمعلومات سابقا على أن الانقسام بين حركتى فتح وحماس، أدى إلى إفساد القضية الفلسطينية،

 

ووصف الفقي وفقا لصحيفة "المصري اليوم" التي أوردت تصريحاته اليوم الرئيس الفلسطينى "المنتهية ولايته" محمود عباس بـ«السلبى»، وطالبه بالكف عن توجيه الانتقادات لرئيس حكومة غزة إسماعيل هنية، وأن أبو مازن ليس «أبوعمار» فالأول يرغب فى أن يصبح قائداً لمجموعة وليس لكل الفلسطينيين.

 

واعتبر "الفقي" قيام إسرائيل بضرب غزة، شَركاً لمصر، حيث إن هناك أجندة إسرائيلية بأن تصبح سيناء أرضاً لمواطنى فلسطين عوضاً عن غزة.

 

كما شدد الفقي على أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة خطيرة، وأبدى خشيته من اختفاء القضية وأن تقع غزة على عاتق مصر والضفة الغربية على الأردن.

 

 

انشر عبر