شريط الأخبار

طهران تعرض إرسال عناصر لانتشال جثث المواطنين أسفل الأنقاض في القطاع

10:56 - 20 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت طهران امس، استعدادها إرسال عناصر من جيشها للمساهمة في البحث عن جثث لا تزال مدفونة تحت الركام في قطاع غزة، داعية الى التعاون مع الحكومة المصرية في هذا الصدد.

وقال رئيس لجنة المفقودين التابعة للأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد مير فيصل باقرزاده، إن القيادة »على استعداد لإيفاد خبراء إيرانيين الى قطاع غزة للمساهمة في البحث وإخراج جثامين الشهداء الذين سقطوا نتيجة للعدوان الصهيوني الوحشي على القطاع«. ودعا وزارة الخارجية الإيرانية »للعمل للتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والحكومة المصرية لإرسال فريق من الخبراء الإيرانيين لمساعدة الفلسطينيين«.

في هذا السياق، انتقد الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي »عدم اهتمام غالبية دول العالم وكذلك دعاة الديموقراطية بالجرائم التي ارتكبت في غزة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل«. ورأى ان »العديد من الحكومات التي كان من المنتظر ان تقف الى جانب المظلوم، لم تكسر صمتها... وسمحت للظالم والمحتل ان يفعل ما يشاء، وهذا نموذج من سوء الأخلاق في العالم«.

الى ذلك، ذكرت صحيفة »كيهان« ان وزير الصناعة الايرانية علي اكبر محرابيان، طلب من شركة »خوشكوار« الايرانية قطع علاقاتها مع شركة» كوكا كولا« الاميركية عملاً بقرار الحكومة مقاطعة البضائع »الصهيونية«. وبحسب الصحيفة، فان الشركة تدفع سنويا حوالى ٥,١ مليون دولار للشركة الاميركية لاستعمال علاماتها.

من جهة اخرى، ذكرت وكالة انباء »فارس« الايرانية ان الطبيبين اراش وماميار علائي، اللذين أوقفا في حزيران الماضي، ينتميان الى مجموعة من أربعة أشخاص حكم عليهم مؤخرا بالسجن للمشاركة بحسب السلطات في مؤامرة ضد الدولة بدعم من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية. وكشفت منظمات غير حكومية اميركية في تموز الماضي توقيف الطبيبين، وهما شقيقان ذاع صيتهما في الخارج لنشاطهما في مكافحة الايدز.

انشر عبر