شريط الأخبار

القدس: الكنائس المسيحية الشرقية تحتفل بذكرى عماد السيد المسيح

09:38 - 20 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس

احتفلت الكنائس المسيحية، التي تسير على التقويم الشرقي، امس، بعيد الغطاس، ذكرى عماد السيد المسيح، في نهر الاردن المقدس على يد القديس يوحنا المعمدان.

ففي كاتدرائية القديس يعقوب للروم الارثوذكس الواقعة بالقرب من كنيسة القيامة بالقدس، ترأس الأب الايكونومس عيسى توما كاهن طائفة الروم الارثوذكس في القدس، القداس الاحتفالي الكبير، عاونه وكلاء كنيسة ماريعقوب الارثوذكسية، وألقى الايكونومس عيسى توما عظة بليغة عن هذا الحدث العظيم في نهر الاردن.

وقام ابراهيم سلفيتي من وكلاء الكنيسة بالمساعدة في قراءة الرسائل المقدسة، بحضور مختار الطائفة جورج قمر ورؤساء وأعضاء المؤسسات والجمعيات الارثوذكسية، ورئيس وأعضاء نادي الاتحاد العربي الارثوذكسي في القدس، وأبناء ووجهاء الطائفة العربية للروم الارثوذكس.

كنيسة النبي اليشع في أريحا

وفي هذا السياق ترأس الارشمندريت أندرياس راعي طائفة الروم الارثوذكس في أريحا القداس الاحتفالي الكبير في كنيسة النبي اليشع للروم الارثوذكس، وألقى الارشمندريت أندرياس عظة عن السلام لهذه الارض المقدسة، وصلاة من أجل وقف الحرب في قطاع غزة، والسلام العادل للجميع، وصلاة من أجل الشهداء والجرحى في قطاع غزة، ثم تبع ذلك سيرة ذكرى عماد السيد المسيح في نهر الاردن على يد القديس يوحنا المعمدان، وحضرها مختار ووجهاء ورجالات وأبناء طائفة الروم الارثوذكس في أريحا، ثم منح البركة للجميع.

كنيسة دير حجلة للروم الارثوذكس

كما اقيم قداس احتفالي كبير في كنيسة دير حجلة للروم الارثوذكس في برية أريحا، ترأسه رئيس الدير الارشمندريت خريسو ستومس، عاونه لفيف من الكهنة والشمامسة، وبدأ بقراءة من الإنجيل المقدس والرسائل المقدسة، وعن سيرة عماد السيد المسيح في نهر الاردن المقدس، حضرها وشارك في القداس الدكتور حنا فراج وحنا عمار، وحضره قرابة ثلاثة آلاف زائر وحاج من مختلف الجنسيات من طوائف الكنائس الارثوذكسية من روسيا واليونان وقبرص ورومانيا ويوغسلافيا وعائلات من القدس. 

السريان الارثوذكس

كما احتفلت السريان الارثوذكس، امس، بعيد الغطاس، حيث ترأس المطران مارسويريوس ملكي مراد النائب البطريركي للكنيسة الأنطاكية السريانية الارثوذكسية في القدس والاردن وسائر الديار المقدسة القداس الاحتفالي على ضفاف نهر الاردن، حسب الاستاتيسكو المتبع بين الكنائس في موقع المغطس عاونه الآباء الأجلاء الربان شمعون جان، والربان موسى جيجك والربان انطونيوس حنا لحدو، ولفيف من الشمامسة، بحضور رؤساء وأعضاء، ومختار ولجان المؤسسات السريانية الارثوذكسية، والهيئة النسائية للسريان الارثوذكس، وحشد كبير من أبناء الطائفة من بيت لحم والقدس.

وقال المطران مارسويريوس ملكي مراد: "لقد جئنا في هذا اليوم البهيج للاحتفال بعيد عماد السيد المسيح له المجد، ولم تغب عن عيوننا المعاناة والاوضاع التي يعيشها المواطنون في قطاع غزة، ومن اجل وقف الحرب، ومن اجل السلام للجميع، وهي قضية اساسية تناولناها في صلواتنا، ودعونا الله ان تنتهي هذه المحن، ويوقف الويلات والحروب حتى ينعم الشعب الفلسطيني بالحرية والسلام"، ثم منح المطران مارسويريوس ملكي مراد البركة الالهية من مياه نهر الاردن المقدس، لجميع المشاركين من أبناء الطائفة السريانية الارثوذكسية، وغيرها من ابناء الطوائف، وصلوات وأدعية مؤثرة وزغاريد، وتم غطس الصليب في مياه نهر الاردن للبركة من اجل الجمعة.

الأقباط الارثوذكس

وفي هذا السياق، ترأس الانبا الدكتور رئيس الاساقفة ابراهام مطران كنيسة الاقباط الارثوذكس في القدس والشرق الادنى، القداس الاحتفالي الكبير على ضفاف نهر الاردن الخالد المقدس، القداس الاحتفالي لمناسبة عيد الغطاس، عاونه الارشمندريت أفرايم الاورشليمي، والارشمندريت انطونيوس الاورشليمي، والاب عزريا الاورشليمي، ولفيف من الكهنة الأقباط الارثوذكس، ورجال الاكليروس والراهبات الأقباط الارثوذكس، الذين صلوا من أجل السلام ووقف الحرب في قطاع غزة، ومن أجل الشهداء والجرحى، "نحن اليوم في هذا المكان المقدس نصلي من أجل كل إنسان في هذه الارض، لنستطيع جميعاً الاحتفال بالاستقرار والرحمة والشفاء للجرحى والبناء والتعمير والنجاح للجميع"، وأشاد بدور مصر الفاعل في دعم الفلسطينيين، والمساعدة في ارساء دعائم السلام الشامل، الذي يصون الحقوق، ويحافظ على كرامة الانسان، وحضر القداس حشد كبير من أبناء ووجهاء طائفة الأقباط الارثوذكس.

 

انشر عبر