شريط الأخبار

قائد غفعاتي يقر بضراوة المقاومين والأسلحة المستخدمة وتفخيخ المنازل

02:45 - 19 كانون أول / يناير 2009


فلسطين اليوم – غزة

قال قائد لواء غفعاتي الكولونيل ايلان مالكه ان جنود اللواء كانوا ينشطون في منطقة الزيتون حيث أطلقت صواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية.

وأضاف للصحفيين "أن العديد من الإنفاق حفرت في المنطقة والعديد من المنازل السكنية كانت مفخخة"، مشيرا إلى انه من الصعوبة بمكان خوض القتال في مناطق مأهولة، مشددا أن لواء غفعاتي حقق الهدف وأوقف إطلاق الصواريخ من هذه المنطقة وكبد المقاتلين الفلسطينيين قتلى وجرحى.

 

وأضاف ان كميات الأسلحة في حي الزيتون كانت هائلة، مشيراً الى مواقع محصنة كانت تحتوي على الذخائر وقذائف الـ "أر.بي.جي" ما حول المكان الى مدينة متفجرات.

 

وذكر قائد لواء غفعاتي:" ان حماس اذا كانت تريد عدم المساس بالمدنيين فكان عليها عدم البقاء في صفوفهم، مضيفا ان بعض عناصر العدو (المقاومة) انسحبوا الى الوراء بينما حارب البعض الآخر قوات الجيش الاسرائيلي وهم يرتدون الزي المدني".

 

أما بالنسبة لاستهداف منشآة وكالة "اونروا" في غزة فقال قائد اللواء: "ان الجيش الاسرائيلي ما زال يفحص الموضوع، مشيرا الى احتمال انفجار قنبلة دخانية كان هدفها توفير ستار دخاني لقوات الجيش للوقاية من الصواريخ المضادة للدروع".

 

وقال قائد لواء جفعاتي ان قائد الكتيبة تلقى التعليمات بتمكين سيارات الإسعاف من الوصول الى المنشآة بعد أن اتضح انها تضررت من إطلاق النار.

انشر عبر