شريط الأخبار

أمنيون إسرائيليون : فصائل المقاومة قد تستعيد قدراتها خلال شهور

12:34 - 19 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

حذّر رئيس جهاز الأمن الإسرائيلي العام "الشاباك" يوفال ديسكين من استعادة  فصائل المقاومة قدراتها بل وتعزيزها خلال شهور.

 

وقال ديسكين في تقرير أمني قدمه للحكومة الإسرائيلية "لم تتعرض حماس لهجوم بهذا الحجم والشمولية من قبل، إلا أننا يجب أن نتذكر أنها ليست ضربة لا يمكن الخروج منها. وإذا لم تواصل إسرائيل عملها سيعود الوضع إلى سابق عهده خلال شهور، مشيرا إلى انه ما زال لدى حماس قدرات صاروخية".

 

ويرى ديسكين أن "إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت عن وقف الحرب أربك قيادة حركة حماس وباقي الفصائل"، على حد زعمه، مضيفا ن "حماس فشلت في المفاوضات مع مصر بسبب تصلب مواقف قيادة الخارج في سوريا". واعتبر  ديسكين أن "الساعات والأيام القريبة هي حساسة، كما أن تواجد قوات الجيش في قطاع غزة، يحفز على محاولة استنزاف تلك القوات، لذلك الحملة لم تنته بعد".

 

من جهتها ذكرت القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة أن رئيس "الموساد"، مئير دغان أعرب عن تشاؤمه من نتائج الحرب على غزة، وشكك في إمكانية أن تتجند مصر لمنع دخول السلاح لقطاع غزة. وقد بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأحد (18/1) بسحب قواتها وخاصة قوات الاحتياط بعد أن أعلنت فصائل المقاومة قبولها لوقف إطلاق النار.

 

وتوقع رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية، عاموس يدلين، أن تحاول "حماس" تنفيذ عمليات عسكرية وإطلاق صواريخ.

 

من جانبه اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة غابي أشكنازي أن وقف إطلاق النار هش وتتم دراسته على مدار الساعة.

انشر عبر