شريط الأخبار

السنيورة: مطلوب من القمة إعادة بناء الإجماع العربي بشأن القضية الفلسطينية

09:50 - 19 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إنه ينبغي أن يتم من خلال قمة الكويت العمل على إعادة بناء الإجماع العربي بشأن القضية الفلسطينية وسبل حلها ونصرة شعب فلسطين والعمل على حمايتهم من الجرائم الإسرائيلية .

جاء ذلك في كلمة للسنيوره، امس، أمام المنتدى الاقتصادي والاجتماعي للقمة العربية الاقتصادية في الكويت.

وندد بالاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة، مشددا على أن إسرائيل ضربت بذلك نموذجا في الإرهاب والقتل وسفك دماء المدنيين، وارتكاب المجازر والإطاحة بالأعراف والقوانين الدولية، واستخدام الأسلحة المحظورة دوليا.

ووصف العدوان الإسرائيلي على غزة بأنه مظهر من مظاهر العدوان الوحشي المستمر على فلسطين وعلى القدس والضفة الغربية وعلى الهوية العربية لفلسطين، مؤكدا ضرورة السعي الجاد لتطبيق الحل العربي للقضية الفلسطينية القائم على إعادة كامل الحقوق للشعب الفلسطيني.

وحذر من خطورة بقاء القضية الفلسطينية بدون حل، وبقاء الشعب الفلسطيني والشعوب العربية المجاورة لفلسطين عرضة للاعتداءات الإسرائيلية ولاستنزاف مواردها البشرية والمالية.

وبين أن استمرار ممارسات إسرائيل في المنطقة على هذا النحو ستؤدي إلى مخاطر التطرف بين الشباب وبزيادة مخاطر التدخلات الإقليمية في سياق مناطق النفوذ وإلى زيادة الخلافات العربية، مؤكدا أن غياب الحل العربي للقضية الفلسطينية إنما يعنى غياب التقدم المستمر والتطور النوعي والازدهار المستدام للأمة العربية.

 

وشدد على ضرورة القيام بعمل جاد على وجوب عزل التعاون الاقتصادي العربي عن الاختلافات السياسة وسياسات المحاور للانطلاق بشكل قوى وحاسم باتجاه التصدي لمشكلة النقل والانتقال داخل العالم العربي، وبين دوله، وبحلول جماعية من خلال ربط العالم العربي بعضه ببعض بطرق وسكك حديدية وخطوط نقل بحري.

 

وطالب السنيورة بفتح الأجواء لمزيد من "الحركة الجوية بين دولنا العربية كوسيلة أجدى في مجال تسهيل ربط اقتصادياتنا بعضنا ببعض وتسهيل حركة انتقال الأشخاص والبضائع بين دولنا العربية".

انشر عبر