شريط الأخبار

أول قمة اقتصادية عربية تنطلق اليوم بالكويت و"غزة" في صلب أعمالها

08:47 - 19 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

يعقد القادة العرب،  اليوم الاثنين ، قمتهم الاقتصادية الأولى في الكويت على أن يتبنوا خلالها سلسلة قرارات تقرب بين دولهم اقتصاديا, بينما تلقي الانقسامات العربية الحادة بثقلها على القمة، بسبب الحرب على غزة.

 

وكان مقدرا لهذه القمة ألا تكون سياسية, إلا أن الحرب على غزة وما تلاها من إعلان وقف لإطلاق النار ما يزال هشا بعد استشهاد أكثر من 1300 فلسطيني عدا الدمار الكبير, باتت بندا رئيسيا على جدول أعمال القادة العرب الذين فشلوا في التوافق على عقد قمة طارئة مخصصة للحرب في القطاع.

 

ويأتي انعقاد قمة الكويت بعد أيام من انعقاد قمة خليجية طارئة في الرياض حول غزة، وقمة في الدوحة جمعت دولا عربية وإسلامية خارج إطار الجامعة العربية، حول المسألة نفسها, علما أن قمة الدوحة لم تحظ بدعم السعودية ومصر اللتين فضلتا بحث موضوع غزة خلال قمة الكويت.

 

وتشارك الدول العربية الـ22 جميعها في القمة, وتتمثل 17 منها على مستوى رئيس الدولة.

 

وبدأ الزعماء العرب بالتوافد تباعا إلى العاصمة الكويتية منذ صباح الأحد, وتستمر القمة حتى الثلاثاء.

وكان وزراء الخارجية العرب اتفقوا على مشروع قرار عربي يدعو إلى فتح جميع المعابر وإنهاء الحصار في غزة فضلا عن التزام إعادة إعمار القطاع ودعم السلطة الفلسطينية ماليا عبر صندوق يتوقع أن يؤسسه القادة العرب. وينص مشروع القرار على "التزام إعادة البناء والإعمار في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية وتوفير الإمكانات المالية اللازمة لهذا الغرض والتي تقدر بما يزيد على ملياري دولار, بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية".

 

كما يدعو إلى "تقديم دعم إضافي بما لا يقل عن 500 مليون دولار لدعم السلطة الفلسطينية" ويناشد دول العالم للمشاركة في عملية إعادة الإعمار.

انشر عبر