شريط الأخبار

القاهرة: مستمرون في العمل لتثبيت وقف إطلاق النار لإستعادة التهدئة وفك الحصار

10:02 - 18 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

واصل المسؤولون المصريون اجتماعاتهم مع وفد حركة "حماس" في إطار الجهود التي تقوم بها مصر لتثبيت وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين واستكمال تطبيق بنود المبادرة المصرية فى ضوء إعلان إسرائيل وقف اطلاق النار من جانب واحد والذى دخل حيز التنفيذ فى الساعات الأولى من صباح اليوم.

 

وقال مصدر مصري مطلع فى القاهرة لصحيفة لقدس:" أن الجهود المصرية مستمرة حاليا للعمل على تثبيت وقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة بإنسحاب القوات الإسرائيلية خارج القطاع وقف إطلاق الصواريخ من قبل الفصائل الفلسطينية للإنطلاق نحو استعادة التهدئة وإعادة فتح المعابر ورفع الحصار.

 

وأضاف المصدر أن معبر رفح سيظل مفتوحا أمام مساعدات الإغاثة المصرية والعربية والدولية أمام الحالات الإنسانية إلى حين التوصل لترتيبات إعادة تشغيله وفق اتفاق المعابر لعام 2005 بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل والإتحاد الأوروبي.

 

وأكد أن مصر ستواصل جهودها ـ عقب التوصل لاتفاق تهدئة ـ لتحقيق الوفاق الوطني الفلسطيني لإنهاء الانقسام الراهن ووضع حدا لتداعياته على شعب فلسطين وقضيته العادلة.

مشيرا إلى أن مصر ستدعو لمؤتمر عالمي للدول والمؤسسات الدولية المانحة من أجل حشد الموارد اللازمة لإعادة إعمار غزة وتعويض ما لحق ببنيتها الأساسية ومنشأتها من تدمير وخسائر فادحة.

 

وأكد ان مصر فى نفس الوقت تتحرك على كافى الأصعدة والمستويات لإنهاء الاحتلال .. وإقامة الدولة المستقلةالتى تضمن الأمن للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وباقي شعوب المنطقة. ويتحقق استقرار فى الشرق الأوسط والعالم .

 

وكان المسؤولين المصريين قد أطلعوا وفد الحركةـ فى إجتماع عقد الليله الماضيه ـ على ملاحظات الحكومة الإسرائيلية على التصور الذى قدمته الحركة لوقف إطلاق النار واستمعوا إلى رد الوفد على هذه الملاحظات للعمل على تقريب وجهات النظر بين الجانبين. ضم وفد "حماس" عماد العلمي ومحمد نصر وجمال أبو هاشم وصلاح البردويل وايمن طه.

انشر عبر