شريط الأخبار

الغول:أي تصرفات يعقدها عباس لا تلزم الشعب

05:07 - 18 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال المستشار محمد فرج الغول وزير العدل الفلسطيني:" إن أي تصرفات أو التزامات يعقدها الرئيس محمود عباس المنتهية ولايته لا تمثل الشعب الفلسطيني ولا تلزمه في شئ".

 

وشدد في تصريح صحفي على "أن ولاية عباس انتهت يوم 8/1/2009م الساعة 12 ليلاً، وأصبح بعد ذلك التاريخ مباشرة (الرئيس السابق) طبقاً للقانون الأساسي الفلسطيني".

 

وقال :" القانون ينص في مادته (36) أن مدة رئاسة السلطة هي أربع سنوات ولا يحق للرئيس السابق عباس أن يمثل الشعب الفلسطيني ولا أن يوقع عنه حتى بإدعاء انه رئيس دولة فلسطين كون أن هذا جاء اغتصاباً جديداً من عباس لهذا المنصب في اجتماع المجلس المركزي الأخير الدرامي التمثيلي بتحايل".

 

وأضاف" هذا يعتبر تزوير للحقائق وتجاوز واضح للقوانين الفلسطينية وانتهاك صارخ للميثاق الوطني واللائحة الداخلية للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، علماً بأن بند انتخاب رئيس دولة فلسطين لم يكن مطروحاً على جدول أعمال المجلس في تلك الجلسة".

 

وتساءل الوزير الغول فيما "إذا كان منصب رئاسة دولة فلسطين الممثل لكل الفلسطينيين في الداخل والشتات هو أقل شأناً من رئاسة السلطة الوطنية التي تمثل الفلسطينيين في أراضي السلطة والذي جاء بالإنتخابات العامة...؟"

 

وأكد الغول أن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة رئيس الوزراء إسماعيل هنية هي الجهة الشرعية والقانونية التي تمثل الشعب الفلسطيني كحكومة تسيير أعمال حسب مواد القانون الأساسي الفلسطيني، ولا يحق لأي جهة أخرى اغتصاب وسلب هذا الإختصاص من الحكومة الشرعية.

 

وطالب جميع الدول العربية والإسلامية والدولية وجميع المستويات الرسمية وغير الرسمية بالتعامل فقط مع الجهة الشرعية القانونية التي تمثل الشعب الفلسطيني ألا وهي حكومة الوحدة الوطنية برئاسة رئيس الوزراء اسماعيل هنية.

 

كما طالب الوزير الغول بضرورة تقديم الرئيس السابق عباس للمساءلة والإستجواب والإيقاف والتحقيق والمحاكمة العادلة أمام المحاكم الفلسطينية على ارتكابه مئات الجرائم الفظيعة جنباً إلى جنب وبالتنسيق الكامل وكشريك مباشر مع "دايتون" والإحتلال في ملاحقة المقاومة وإعطاء الضوء الأخضر والوقت الكافي للإحتلال.

 

وأكد الغول أن حقوق الشعب الفلسطيني هي حقوق ثابتة وغير قابلة للتصرف ولا تسقط بالتقادم، مطالباً الشعب الفلسطيني بالتوحد حول المقاومة واحترام القانون الفلسطيني لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني ومصالحه العليا.

 

وثمن الغول دور المقاومة الباسلة وصمود الشعب الفلسطيني الأسطوريين، وكذا دور كل الدول والمؤسسات والشخصيات وأحرار العالم الذين وقفوا ولازالوا يقفوا بجانب الشعب الفلسطيني في عسره ويسره ومحنته وخص بالذكر قطر وعقدها مؤتمر القمة بالدوحة تحت عنوان (مؤتمر غزة) وتوصلها لتوصيات وطنية.

انشر عبر