ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تسود حالة من الغضب الشديد في صفوف المواطنين في قطاع غزة، بعد قيام جنود الاحتلال باستهداف المتظاهرين السلميين، المشاركين في مسيرات العودة و كسر الحصار على حدود غزة الشرقية، مما أدى لاستشهاد 2 من المواطنين و اصابة آخرين بجراح مختلفة.

و طالب المواطنون فصائل المقاومة في غزة بالرد على جرائم الاحتلال، ضد شعبنا في القطاع، و التي كان آخرها استهداف المتظاهرين بالرصاص الحي، في الأجزاء العليا من اجسامهم بهدف القتل.

و استشهد مواطنين وأصيب العشرات بالرصاص الحي والاختناق الشديد مساء اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في الجمعة الـ46 من مسيرات العودة وكسر الحصار على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة تحت عنوان جمعة "لن نساوم على كسر الحصار".

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، أن الفتى حسن اياد شلبي (14 عام) استشهد جراء تعرضه لعيار ناري في الصدر من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق خان يونس، بينما استشهد الشاب حمزة اشتيوي (18 عاماً) جراء تعرضه لعيار ناري في الرقبة من قبل الاحتلال في مخيم ملكة شرق مدينة غزة.

وأوضح القدرة في تصريحات له مساء الجمعة، أن 17 مواطناً أصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال قمع الاحتلال للمشاركين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

في سياق متصل، طالبت عوائل الشهداء غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة بالرد على جرائم الاحتلال.

و أكدوا بأن دماء الشهداء الذين ارتقوا اليوم في مسيرات العودة يجب أن تكون تذكرة خروج من الغرفة، مطالبين الأمين العام وقيادة سرايا القدس برد عاجل و الانتقام لدماء الشهداء.

كما طالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فصائل المقاومة بعدم تضييع الفرصة، و الانتقام لدماء الشهداء الذين ارتقوا اليوم برصاص الاحتلال شرق غزة.

 

 

 

شهيد ‫(42992129)‬ ‫‬.JPG