ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

"الدجاج المجمد" يتسبب في سعادة الفقراء وتعاسة المزارعين!

  • فلسطين اليوم - غزة-خاص
  • 17:59 - 07 فبراير 2019
دجاج مجمد دجاج مجمد
مشاركة

"فرحةٌ تنتاب المواطنين الغزيين وحسرةٌ تزيد معاناة المزارعين" هكذا يبدو المشهد في قطاع غزة بعدما سمحت وزارة الزراعة بدخول لحوم الدجاج المجمدة إلى الأسواق الغزية في ظل تذبذب أسعار الدجاج "اللحم".

ففرحة المواطنين تأتي بعد أشهر طويلة من منع استيراد المجمدات، خاصة وأن دخول المجمدات سيعمل على خفض أسعار الدجاج؛ بينما شعور المزارع بالحسرة يأتي بسبب تراكم الخسائر التي تزيد من معاناتهم وقد تشكل عليهم خطر الاستمرار في مهنتهم.

ويصل سعر كيلو "الجناحين المجمدة" في الأسواق 3.5 شيكل، بينما يصل سعر كيلو الدجاج للمواطن 8.5 شيكل، وكانت وزارة الزراعة أوقفت استيراد "الجناحين المجمدة" بعدما انخفضت أسعار الدجاج بشكل كبير جداً قبل عدة أشهر حينما وصل إلى 6.5 شيكل للمواطن.

المواطن محمد صلاح عبر عن فرحته وسعادته لدخول "الجناحين المجمدة" إلى غزة قائلاً: "الأوضاع الاقتصادية صعبة جداً وتتفاقم، ومن الصعب أن نأكل الدجاج كل أسبوع في ظل استمرار العقوبات التي تفرضها السلطة وقطع الرواتب والخصومات والفقر الشديد وعدم توفر فرص العمل".

وأشار إلى أن "المجمدات" تساعد الفئات المختلفة من المواطنين وخاصة الفقراء من تناول لحوم الدجاج مرة واحدة في الأسبوع"، لافتاً إلى أن عدد كبير من الناس خاصة الفقراء لا يتناولون لحوم الدجاج لأن أسعارها ليست في متناول أيديهم.

فيما عبر المواطن أحمد جاد عن فرحته المنقوصة لدخول المجمدات إلى غزة قائلاً: "المجمدات تدخل الفرحة في قلوب المواطنين بشكل عام والفقراء بشكل خاص لأنها رخيصة الثمن؛ لكنها تدخل الحسرة والأسى في قلوب المزارعين بشكل عام.

وأضاف: "الأوضاع الاقتصادية صعبة على الجميع سواء المواطن أو المزارع ومن المفترض على الجهات المسؤولة الحاكمة أن تجد حلاً جذرياً لإنهاء الازمات الاقتصادية التي تزداد يوماً بعد يوم"، مشيراً إلى أن الحل وفقاً لرأيه هو انهاء الانقسام وتوفير فرص عمل للمواطنين من أجل توفير السيولة ورفع قدرت المواطنين الشرائية ليست على الدجاج فقط بل على كافة السلع الغذائية.

فيما عبر المزارع "خالد حسنين" عن غضبه الشديد لدخول المجمدات من الدواجن في ظل انخفاض أسعار الدجاج، قائلاً: "دخول المجمدات يؤثر سلباً على المزارع ويزيد من خسارته المالية المتفاقمة من عام إلى أخر".

وأضاف: "في مزرعتي نحو 30 ألف دجاجة وأي انخفاض جديد على أسعار الدجاج -وهذا متوقع مع دخول المجمدات- سيزيد من الخسارة المتفاقمة على رأس المال، خاصة وأن خسارتي العام الماضي تجاوزت الـ200 ألف دولار، مؤكداً أن هذا القرار يدلل على أن وزارة الزراعة تعمل على قتل المزارع وتمنعه من الوقوف على قدميه.

ولفت إلى أنه تعرض لخسائر كبيرة جداً خلال حرب 2008 وحرب 2014 وبلغت خسائره أكثر من مليون ونصف دولار ولم يتلقِ أي مساعدة من أحد تعيد له الحياة كما قال.

وناشد "حسنين" وزارة الزراعة لوقف استيراد المجمدات من الدجاج لحين ارتفاع أسعار الدجاج، مبيناً أن سعر كيلو الدجاج من المزرعة الآن بلغ 7.5 شيكل، مؤكداً أن "استمرار هذا السعر سيزيد من خسارته، فكيف لو انخفض أكثر مع دخول المجمدات؟"

وكانت وزارة الزراعة في غزة سمحت، بإدخال أجزاء من الدجاج المُجمد إلى قطاع غزة، اعتبارًا من اليوم الخميس الموافق 7 شباط/ فبراير 2019، بعد توقف دام قرابة ستة شهور.

وقال مدير العلاقات العامة والاعلام في وزارة الزراعة، فايز الشيخ": "سمحنا اليوم بإدخال أجزاء مجمدات الدواجن، الظهر والجناح فقط، على أن يكون تاريخ الإنتاج 1/1/2019، وغير مسموح إحضار أي قطعة بتاريخ إنتاج 31/12/2018، نُريد مجمدات جديدة".

وأضاف: وزارة الزراعة، أعادت إدخالها للقطاع بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية للمواطنين في قطاع غزة، بالإضافة إلى أنها وجبة مرغوبة، ومطلوبة للمواطنين.