شريط الأخبار

الشعبية: الاتفاق الأمني الإيرائيلي ـ الأمريكي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني

02:32 - 18 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مذكرة التفاهم الأمنية الأمريكية ـ الإسرائيلية، آلتي أبرمتها وزيرة الخارجية الإسرائيلية مع الإدارة الأمريكية، واعتبرتها بمثابة عدوان جديد على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، يهدف إلى تكبيلها وحرمانها من حقوقها في الدفاع عن ذاتها ومقاومة الاحتلال والعدوان.

 

وأعربت الجبهة الشعبية لنحرير فلسطين في بلاغ صحفي مكتوب أرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم" عن خيبة أملها من ضعف وعدم جدوى قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة بخصوص وقف العدوان على قطاع غزة، ورأت فيه مجرد تكرار لقرار مجلس الأمن على علاته والذي ضربته إسرائيل بعرض الحائط.. ورحبت بكل المواقف والقرارات العربية الشعبية والرسمية الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني على مختلف المستويات، وحقه في مقاومة الاحتلال والتصدي للعدوان الإجرامي على قطاع غزة وكامل الأراضي الفلسطينية.

 

وفي إطار تعليقها على اجتماعات القمم العربية المتناثرة والحالة التي آلت إليها جامعة الدول العربية على مختلف المستويات، أكدت الجبهة على أهمية وحدة الموقف العربي كشرط للارتقاء به إلى مستوى مطالب الشعوب العربية والرأي العام العالمي برفض وإدانة ووقف العدوان الذي يدخل أسبوعه الرابع على قطاع غزة، وانسحاب قوات الاحتلال وكسر الحصار وفتح كافة المعابر بما فيها معبر رفح والتمسك بحق وواجب المقاومة للاحتلال وبانتزاع حقوق شعبنا وامتنا في تصفية الاحتلال والاستيطان، وحق الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، كما قال البلاغ.

 

 

 

انشر عبر