شريط الأخبار

كتائب الأقصى": وقف النار من طرف واحد "قرار مفخخ" وسنستمر في المقاومة

02:14 - 18 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-غزة

قللت "كتائب شهداء الأقصى"، أحد التشكيلات العسكرية التابعة لحركة "فتح"، من أهمية قرار مجلس الحرب الإسرائيلي وقف إطلاق النار في غزة من طرف واحد. و اعتبرت  القرار، الذي بدء سريانه بعد منتصف الليلة الماضية، بأنه أحد مظاهر هزيمة جيش الاحتلال الإسرائيلي، في محاولته التوغل واقتحام غزة.

 

وأكدت الكتائب في بيان صدر عنها اليوم الأحد (18/1)، على أنه "لا وقف لإطلاق النار تحت النار والحصار والتوغل في أراضينا، ولن نترك ظهورنا مكشوفة للعدو .. ستستمر جبهة المقاومة حتى رحيل الاحتلال فنحن نريد على أراضينا سيادة كاملة برا وبحرا وجوا ونرفض أي تواجد للعدو أر أراضينا".

 

وشددت "كتائب شهداء الأقصى" التي أطلقت العشرات من الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية طوال فترة العدوان على غزة، على أن "مقاومتنا مستمرة وهي الخط الفاصل بين ذل الاستباحة وشرف المقاومة وسنأخذ الحق بأيدينا لأن إسرائيل دولة مصطنعة قائمة بالأصل على الإرهاب والاغتيال".

 

ووصف الفصيل الفلسطيني المسلح، قرار تل أبيب وقف إطلاق النار من جانبها بأنه "قرار مفخخ وخديعة وتضليل" واعتبرته هزيمة لهم (الإسرائيليين) و بصقة في وجوه مطبخ الدم (قيادة الاحتلال) .. ولن يتمكنوا بكل ما أوتوا من قوة أن يجلبوا الأمن لشعوبهم البلهاء المستجلبين لأنهم قتلة ولصوص الأرض وما عليها" وفق تعبير البيان.

 

و أضافت "كتائب شهداء الأقصى" تقول في بيانها "واهم من يعتقد أننا سنشيع شهدائنا بصمت، نحن مصممون على ضرب الأمن الإسرائيلي و بث الرعب بين صفوف المحتلين عبر كل وسيلة، و لن يستطيع شعب المدللين  الصمود طويلا في حرب الاستنزاف".

 

كما أكدت "كتائب شهداء الأقصى" رفضها لكافة المشاريع السياسية التي تطرحها السلطة الفلسطينية، وبعض قيادات حركة "فتح"، وقالت بالصدد هذا "لن نسمح أن يدمج موقفنا بمواقف الخطوط  السياسية التي تعارض المقاومة وهي التي اتخذت مواقف أثبتت أن بوصلتها لا تنتمي للمقاومة ولا للتحرير".

 

 

 

انشر عبر