شريط الأخبار

شاهد عيان لـ فلسطين اليوم: جيش الاحتلال لم يبق شيئاً على حاله شمال القطاع

01:32 - 18 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: غزة: خاص

حرثوا كل شيء، ولم يبقوا شيئاً على حاله، بهذه العبارة وصف المواطن "أبو أمجد" الدمار الذي حل بمنطقة العطاطرة والسلاطين شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار ثلاثة أسابيع من التوغل.

 

وقال المواطن أبو أمجد لـ فلسطين اليوم:" الدمار الذي خلفته قوات الاحتلال الإسرائيلي يحتاج إلى سنين لإعادته لصورته التي كانت عليه، وأضاف:" لم يتركوا الشجر ولا الحجر إلا واستهدفوه. وروى المواطن الذي كان في منزله أثناء توغل قوات الاحتلال برياً للمنطقة التي يقطنها ما شاهده من أساليب بشعة مارسها جنود الاحتلال بحق جيرانه من استهداف مباشر بالرصاص، واستهداف المنازل بالقذائف، وقال توقعت الموت في كل لحظة من القصف العشوائي لمنازل المواطنين وكل ما هو متحرك في المنطقة.

 

فيما جلس العديد من المواطنين على أنقاذ منازلهم التي دمرتها الصواريخ الإسرائيلية يحتسبون أمرهم إلى الله، يبحثون بين الأنقاذ عن خصوصياتهم، أما الطواقم الطبية فقد بدأت بالبحث بين الأنقاذ عن جثث الشهداء الذين استشهدوا منذ أكثر من عشرة أيام.

 

وقال سائق إسعاف لفلسطين اليوم:" وجدنا عشرات الجثث بين الأنقاذ ولا زلنا نبحث عن البقية، مؤكداً أن هناك العشرات لازالوا تحت الأنقاذ.

وقالت مصادر طبية بوزارة الصحة أنه تم انتشال 95 شهيداً، حتى ظهر اليوم، من المناطق التي انسحب منها جيش الاحتلال الاسرائيلي، ولا زال البحث مستمراً، وقابل للزيادة.

انشر عبر