شريط الأخبار

شخصيات وطنية توقع على عريضة لدعم المقاومة ...

06:14 - 17 تشرين أول / يناير 2009

رام الله: فلسطين اليوم

 وقعت مجموعة من الشخصيات الوطنية الفلسطينية على عريضة تطالب بالوقوف الحازم إلى جانب المقاومة والشعب في قطاع غزة الذي يتعرض لهجمة احتلالي شرسة.

و جاء في العريضة التي كشفت عنها شخصيات فلسطينية في مؤتمر صحفي عقد بمركز وطن للإعلام في مدينة رام الله، اليوم، الإدانة لكل أشكال التواطىء والصمت على جرائم الاحتلال والتأكيد على أن من ينفي الشعب الفلسطيني في القطاع هو الاحتلال الإسرائيلي وليس نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني، ورفض المحاولات المتكررة لتحميل الضحية مسؤولية جرائم المعتدي، مؤكدةً على مواصلة الكفاح الوطني والمقاومة الشعبية حتى إنهاء الاحتلال.

و رفضت العريضة ما قامت به الأجهزة الأمنية الفلسطينية من قمع للتظاهرات الشعبية في مدن الضفة بما في ذلك اعتداءها على طلبة الجامعات والمظاهرات في مدن الضفة تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على القطاع.

و طالبت العريضة أيضا تشكيل لجنة تحقيق دوليه محايدة فوراً لتوثيق الجرائم الاحتلالية المرتكبة بحق الشعب في القطاع.

وأكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية أن العريضة رؤية مشتركة تؤكد على حق الفلسطينيين في الكفاح ضد المحتل وتهدف إلى تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وحماية الحريات العامة، داعياً إلى تشكيل قيادة موحدة للشعب الفلسطيني على أساس استراتيجية الكفاح الوطني.

وانتقد النائب البرغوثي الأخطاء التي ارتكبتها السلطة الفلسطينية خلال الفترات الماضية من تحميل المقاومة أرواح الأبرياء في القطاع وليس الاحتلال إضافة للخطأ الناجم عن عدم المشاركة في قمة الدوحة باعتبار أن القمة تتحدث عن العدوان الهمجي على القطاع.

من جهتها دعت الدكتور إصلاح جاد، المحاضرة في جامعة بيرزيت، الشعب الفلسطيني وكافة الأطياف السياسية للتوقيع على العريضة من اجل تطبيقها على المستويات كافة باعتبارها أداة فاعلة في توحيد الصف الوطني الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

و بدوره طالب الدكتور ممدوح العكر، المفوض العام للهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان، بموقف موحد إزاء القوات الدولية موضحا الفرق ما بين الطرح السابق للقوات الدولية التي تحمي الشعب الفلسطيني من غطرسة الاحتلال وما بين المطروح حاليا لهذه القوات على أساس حماية إسرائيل من المقاومة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً أن هذه القوات يجب نشرها في كل مدن الضفة والقطاع لحماية الشعب الفلسطيني من الجرائم الاحتلالية المرتكبة.

وأضاف العكر أن هذا العدوان على القطاع ليس موجها نحو فصيل معين بل على الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وألوانه السياسية لذلك تجدر الأهمية القصوى لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تنقذ الوطن والقضية.

 

انشر عبر