شريط الأخبار

وفد برلماني وطبي يوناني يتفقد جرحى العدوان الإسرائيلي في خان يونس

04:13 - 17 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – غزة

قام وفد برلماني يوناني، اليوم السبت، بزيارة مجمع ناصر الطبي بخان يونس، للاطلاع على الوضع الصحي المتفاقم نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على محافظة خان يونس (جنوبي قطاع غزة). 

 

وقام الوفد بجولة ميدانية داخل المجمع، واستمع إلى شرح مفصل عن طبيعة الحالات التي وصلت إليه نتيجة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

 

وكان في استقبال الوفد الذي يضم ستة من البرلمانيين والأطباء، الدكتور محمد الرنتيسي، رئيس قسم العظام في المجمع، والمهندس علاء الدين البطة مدير مكتب وزير الصحة.

 

وقدّم الدكتور الرنتيسي للوفد الزائر شرحاً مفصلاً عن بعض الإصابات التي وصلت إلى مجمع ناصر، وخاصة إصابات الحروق بالقنابل الفسفورية، وإصابات بتر الأطراف، لافتاً الانتباه إلى نوعية الأسلحة التي تستخدمها القوات الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين، والتي لم تكن طبيعة الإصابات التي تحدثها مألوفة لدى الطواقم الطبية.

 

وأطلع المهندس علاء الدين البطة الوفد الزائر، على حجم المعاناة التي تشهدها مشافي قطاع غزة، نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المواطنين، إلى جانب الأعداد الكبيرة من الشهداء وتكدّس المشافي بأعداد كبيرة من الجرحى، التي تفوق قدرات مشافي القطاع.

 

وقدّم البطة شكر وزارة الصحة وحكومة الوحدة الوطنية المقالة، إلى الوفد الزائر وإلى اليونان، وتمني على الوفد الزائر إطلاع الحكومة اليونانية وقادة الاتحاد الأوروبي، على ما شاهدوه من "معاناة ودمار وخراب في قطاع غزة، نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية، والضغط عليهم من أجل تغيير مواقفهم والوقوف في صف الشعب الفلسطيني".

 

وقالت صوفيا كرستيكا، عضو البرلمان اليوناني ورئيسة الوفد، "إنّ الحكومة اليونانية والشعب اليوناني يتابعان بقلق شديد ما يحدث في قطاع غزة من جرائم وفضائع بحق الإنسانية"، لافتة الانتباه إلى أنّ "الكلّ هنالك متضامن معكم ويقف في صف الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وندعم حرية الشعوب المظلومة".

 

وأضافت النائب اليونانية أنّ "بوجودنا بينكم ننقل رسالتين؛ الأولى أنّ الشعب اليوناني يقف بجانبكم والثانية نقل معاناتكم إلى العالم"، كما قالت

انشر عبر