شريط الأخبار

يديعوت: صحافيون يصفون ليفني بـ"الإرهابية" أثناء زيارتها لواشنطن

02:00 - 17 تشرين ثاني / يناير 2009


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني تعرضت لموقف مثير للدهشة مساء أمس الجمعة في نادي الصحافة بالعاصمة الأمريكية واشنطن عندما تعرضت لاتهامات بالإرهاب بسبب العمليات العسكرية في قطاع غزة.

 

وقالت الصحيفة على موقعها على الانترنت اليوم السبت إن أحد الصحفيين وصفها بـ" الإرهابية" مؤكدا أن إسرائيل تمنع الصحفيين من تغطية الحرب على غزة.

 

وأضافت أن سيدة أخرى وجهت حديثها لوزيرة الخارجية الإسرائيلية بالقول " هل أنتم زيمبابوي أخرى"؟

 

وأشارت يديعوت أحرونوت إلى أن الصحفيين انتهزوا الفرصة لقراءة أجزاء من تقارير منظمات حقوق الإنسان حول أسلوب تعامل إسرائيل خلال العدوان على غزة.

 

وقالت إن شخصا لم يعرف نفسه إتهم إسرائيل بقتل المدنيين الأبرياء ، مما اثار استنفار رجال الحراسة الخاصة لها ، وتساءل :" منذ متى يتم استضافة الارهابيين هنا"؟

 

وأوضحت الصحيفة أنه رغم الواقعة " غير السارة " إلا أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية حافظت على هدوئها وكررت التأكيد على موقف إسرائيل " التي تركت غزة قبل ثلاث سنوات وأجبرت على العودة كجزء من عملية عسكرية".

 

وأشارت إلى أن ليفني فقدت " صبرها " عندما سألها مراسل قناة الجزيرة الفضائية عما إذا كانت زيارتها لواشنطن جزء من حملتها الانتخابية ، حيث قالت " هذا هراء ، نقوم أنا ووزير الحرب إيهود باراك بالعمل ، وأنا أعمل وفق التزامات وظيفتي كوزيرة للخارجية ، ونعمل معا ومع رئيس الوزراء إيهود أولمرت من أجل الدفاع عن المواطنين الإسرائيليين"-على حد زعمها.

 

انشر عبر