شريط الأخبار

أمريكا تقصف قطاع غزة بيد "إسرائيليـة"

12:46 - 17 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ذكر خبراء عسكريون أن إسرائيل استخدمت في قصفها لقطاع غزة أسلحة محرمة دوليًّا، إضافة إلى تجريب ثلاثة أنواع جديدة من الصواريخ والقنابل في ساحة القطاع.

وأضاف الخبراء أن "سلاح الجو الإسرائيلي استخدم قنابل ارتجاجية وفراغية في قصفه لبعض المباني ومنطقة الحدود بين مصر والقطاع".

 وأكدت المصادر وجود خبراء عسكريين أمريكيين في قيادة المنطقة الجنوبية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي دعمًا لإسرائيل، وتسجيلا لتأثيرات وقوة التدمير والتأثير الناتجة عن استخدام ثلاثة أنواع من الأسلحة الجديدة، وتجريبها للمرة الأولى في العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وأكدت تقارير أوروبية أن الولايات المتحدة الأمريكية متورطة بإرسال ذخائر وأسلحة إلى إسرائيل في الفترة الأخيرة وبعد بدء عدوانها على غزة من مخازن قواعدها بالعراق.

وذكرت مصادر مطلعة أن معلومات رصدتها أجهزة مخابرات غربية أكدت أن إسرائيل تقدمت بطلب عاجل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وثلاث من الدول الأوروبية لتزويدها بذخائر وأسلحة.

وكشفت هذه التقارير أن ذخائر الفسفور الأبيض وذخائر أمريكية من نوع "DIME" تم نقلها من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق إلى إسرائيل عبر دولة ثالثة؛ حيث نقلتها طائرات عسكرية إلى القواعد العسكرية الإسرائيلية.

وتأتي هذه التقارير في وقت تسعى واشنطن لنقل أكثر من 325 حاوية من إحدى قواعدها في اليونان تشمل ذخائر وأعتدة أمريكية إلى إسرائيل بعد أن أعلنت وزارة الحرب الأمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية اضطرت إلى إلغاء إرسال شحنة من الذخيرة إلى إسرائيل عن طريق أحد المواني اليونانية؛ وذلك بسبب معارضة السلطات اليونانية في تفريغ هذه الشحنة في اليونان.

ونقل راديو إسرائيل عن الناطق بلسان الوزارة الأمريكية قوله:" إن الولايات المتحدة تبحث حاليا عن طرق بديلة لإرسال هذه الشحنة إلى هدفها".

وعلى الرغم من أن إسرائيل تنفي استهدافها للمدنيين، إلا أن الوقائع على الأرض تدحض التقولات الإسرائيلية، ويؤكد المواطنون أنفسهم أن المكان آمن في غزة، وأن المواطنين العزل هم أهداف مباشرة للطائرات والمدفعية والبوارج الإسرائيلية.

انشر عبر