شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي : استشهاد القادة دليل على صوابية النهج واستقامة المسيرة

11:45 - 16 تموز / يناير 2009

" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"

 

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

استشهاد القادة دليل على صوابية النهج واستقامة المسيرة

 

في جريمة جديدة أقدم العدو الصهيوني على ارتكاب مجزرة جديدة بحق أبناء الشعب الفلسطيني ارتقى خلالها الأخ المجاهد الكبير/ الأستاذ سعيد صيام وعدد من أفراد أسرته.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إذ ننعي شهيد فلسطين الكبير الأستاذ/ سعيد صيام وأبناء عائلته الأبطال، فأننا نؤكد على ما يلي:

أولاً: إن العدو واهم أشد الوهم إن ظن أن اغتيال قادة المقاومة هو إنجاز يحسب لجيشه المجرم، لأن قادة المقاومة يتقدمون الصفوف في كل مواجهة وبالتالي فمن الطبيعي أن يستشهد المقاوم والقائد دفاعاً عن دينه ووطنه وشعبه.

ثانياً: إن المقاومة الباسلة على أرض فلسطين لن تتأثر باستشهاد قادتها، فبرغم حجم الألم والحزن الذي يلف قلوبنا باستشهاد إخواننا وأبناء شعبنا إلا أن دماءهم ستضيء الطريق لأنها دليل على صوابية النهج واستقامة المسيرة.

ثالثاً: إن مسيرة الشهيد المبارك الأستاذ سعيد صيام وحياته الزاخرة بالعطاء والجهاد ومسيرته التي اختتمت بشهادة غالية، ستشكل دافعاً لكل المجاهدين والأحرار في هذه الأمة لكي يواصلوا طريق المقاومة والجهاد حتى تحقيق النصر ودحر المعتدين.

 

رحم الله شهداء شعبنا رحمة واسعة وأسكنهم الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

 

 

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجمعة 19 محرم 1430هـ - 16/1/2009م

 

 

انشر عبر