شريط الأخبار

الاحتلال يغلق القدس القديمة ويمنع الصلاة بالأقصى لمن دون الـ 45 عاماً

11:25 - 16 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مدينة القدس المحتلة، وفرضت قيوداً مُشددة على دخول المواطنين من مدينة القدس المحتلة ومن داخل أراضي العام 1948م ممن تزيد أعمارهم عن الخامسة والأربعين عاماً إلى البلدة القديمة والتوجه إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة فيه.

 

وذكر مراسلنا أن سلطات الاحتلال نشرت آلاف العناصر من وحداتها الخاصة وشرطتها وحرس حدودها في المدينة المقدسة، وخاصة في محيط المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، وفي الشوارع والطرقات الرئيسية، وأغلقت الشوارع الرئيسية وسط مدينة القدس، ووضعت متاريس وحواجز عسكرية وشرطية على بوابات البلدة القديمة من القدس المحتلة وعلى بوابات المسجد الأقصى المبارك ومحيطه وفي شوارع البلدة القديمة والأحياء والأسواق المؤدية إليه.

 

وأوضح أن إجراءات الاحتلال شملت نشر المزيد من العناصر الشرطية والعسكرية على أسوار القدس وفوق مقبرتي اليوسفية والرحمة في منطقة باب الأسباط، فضلاً عن قطع الطريق بالقرب من شارع السلطان سليمان باتجاه منطقة باب المغاربة، بالإضافة إلى إغلاق منطقة الشيخ جراح أمام المركبات والحافلات المقدسية، وكذلك تحليق مروحية عسكرية ومنطاد راداري استخباري في سماء القدس والمسجد الأقصى لمراقبة المواطنين، ونصب المزيد من الحواجز العسكرية، وتسيير الدوريات العسكرية والشرطية المشتركة: الراجلة والمحمولة والخيالة وسط مدينة القدس ومحيط البلدة القديمة.

 

ويستعد عدد كبير من المواطنين الذين منعتهم قوات وشرطة الاحتلال من دخول البلدة القديمة والمسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة في الشوارع الرئيسية وبمحيط البلدة القديمة والحواجز العسكرية.

 

وتعتبر هذه الجمعة الثالثة التي تحرم فيها سلطات الاحتلال المواطنين من أداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، بسبب العدوان المتواصل على غزة، وتحسباً من ردات فعل المُصلين.

 

وكانت سلطات الاحتلال حدّدت أعمار من يسمح له بالصلاة بالمسجد الأقصى في الجمعتين الماضيتين بخمسين عاماً.

انشر عبر