شريط الأخبار

هآرتس: كل يهودي في إسرائيل يؤيد العملية العسكرية و قوة النيران التي استخدمت خلالها

10:23 - 15 كانون أول / يناير 2009


الناصرة: قدس برس

أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة،هآرتس، اليوم الخميس (15/1)، أن جميع المواطنين اليهود في إسرائيل تقريبا يؤيدون العملية العسكرية في قطاع غزة ويعتبرونها ناجحة.

واعتبر 78 في المائة  من الإسرائيليين أن العملية العسكرية ناجحة، فيما اعتبر 13 في المائة  إنها فاشلة، ويبدو أن معظمهم من عرب 48 بحسب الصحيفة، فيما لم يعبر 9 في المائة  عن رأي بهذا الخصوص. 

و رأت غالبية الإسرائيليين أن العملية العسكرية ناجحة على الرغم من أنه مع بدء اليوم العشرين للحرب على غزة، أي اليوم، و لا تزال الفصائل الفلسطينية تطلق الصواريخ باتجاه جنوب إسرائيل ولا تزال المعارك بين النشطاء الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية المتوغلة في القطاع مستمرة وتوقع خسائر في صفوف الجيش الإسرائيلي.

و اعتبر 82 في المائة  من المشاركين في الاستطلاع إن إسرائيل لم تستخدم قوة مفرطة ضد الفلسطينيين في القطاع. وقالت هآرتس إن هذه النسبة تعني أن كل مواطن يهودي في إسرائيل يؤيد العملية العسكرية وأهدافها وقوة النيران التي استخدمت خلالها وشكل إدارتها.

وبحسب استطلاع هآرتس فإن قوة الأحزاب الكبيرة لم تتغير تقريبا عن الاستطلاعات الأخيرة. وفي حال جرت الانتخابات اليوم فإن حزب الليكود، برئاسة بنيامين نتنياهو، سيحصل على 29 مقعدا، وحزب كديما برئاسة وزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، على 25 مقعدا، وحزب العمل برئاسة وزير الحرب، أيهود باراك، على 16 مقعدا.

وذكرت الصحيفة أن معسكر أحزاب اليمين لا يزال يتفوق على معسكر أحزاب الوسط واليسار، ولو جرت الانتخابات العامة الآن لشكل نتنياهو الحكومة الإسرائيلية المقبلة "لكن تحالفه سيكون معقدا ويصعب قيادته وربما ستكون فترة ولاية حكومته قصيرة".

و تبين من الاستطلاع أن ربع المصوتين رفضوا القول لمن سيصوتون أو قالوا إنهم لم يقرروا لمن سيصوتون بعد. ويبدو أن الجمهور الإسرائيلي ينتظر انتهاء الحرب على غزة والتوصل إلى اتفاق سياسي ومراقبة أداء المتنافسين المركزيين وهم نتنياهو وليفني وباراك.

انشر عبر